اسم المستخدم

 

كلمة المرور

 

    
 
بحث
اللغه
select
الكرازة السنة السادسة والأربعون27 أبريل 2018 - 19 برموده 1734 ش     العدد كـــ PDFالعدد 15-16

اخر عدد

قداسة البابا يستقبل رئيس جمهورية البرتغال

27 أبريل 2018 - 19 برموده 1734 ش

استقبل قداسة البابا الأنبا تواضروس الثاني، بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، ظهر يوم الجمعة ١٣ أبريل ٢٠١٨م، الرئيس البرتغالي مارسيلو دي سوزا، بالمقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية. وشارك قداسته في استقبال الضيف الكريم أصحاب النيافة: الأنبا يوليوس الأسقف العام لكنائس مصر القديمة وأسقفية الخدمات العامة والاجتماعية، والأنبا مكاري الأسقف العام لكنائس شبرا الجنوبية، والأنبا اكليمندس الأسقف العام لكنائس ألماظة والهجانة وشرق مدينة نصر، والقمص سرجيوس سرجيوس وكيل عام البطريركية بالقاهرة، والقس آنجيلوس إسحق، والقس أمونيوس عادل سكرتيرا قداسة البابا، والقس بولس حليم المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية، والدكتور هاني كميل رئيس الديوان البابوي، والسيدة بربارة سليمان مدير المكتب البابوي للمشروعات والعلاقات.

وقد انعقدت بين قداسة البابا ورئيس البرتغال جلسة ثنائية، أعقبتها جلسة عامة في المقر البابوي، حضرها الوفد المرافق للرئيس البرتغالي، والوفد الكنسي المشارك في استقبال ضيف مصر.

وقد أعرب قداسة البابا عن سعادته بلقاء الرئيس البرتغالى بالمقر البابوي بالعباسية، لافتًا إلى أنه شخص مثقف ومتحضر ويعلم الكثير عن الحضارة المصرية القديمة.

وقال البابا في تصريحات للصحفيين عقب استقباله الرئيس البرتغالي، إن الحوار دار حول الأجواء الإيجابية التي تشهدها مصر في ظل قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأنه خلال الفترة الماضية شهد دخول البرلمان المصري 39 نائبًا من الأقباط، إلى جانب إنشاء كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وأضاف قداسته أن الرئيس البرتغالي وجّه له الدعوة لزيارة بلاده خلال الفترة القادمة، كما تمت دعوته لزيارة مصر مرة أخرى للقيام بجولة في الأديرة القبطية، مشيرًا إلى أن الرئيس البرتغالي قدم العزاء في شهداء الكنيسة والوطن.

ونوه قداسة البابا تواضروس إلى أن حرص الرؤساء والملوك وقادة الدول على زيارة الكاتدرائية والأزهر يعكس الروح الطيبة والسمحة التي تجمع المصريين.

وقد اصطحب قداسة البابا والآباء الحاضرون، الرئيس البرتغالي ومرافقوه لزيارة الكنيسة البطرسية، حيث وضع فخامة الرئيس باقة من الورود على اللوحة التذكارية التي تخلّد الشهداء بالكنيسة.




  • تقييم المقال
     
  • مقالات اخري للمولف
  • |
  • طباعه


سياسه التعليقات

اضف تعليقا


عنوان التعليق  
موضوع التعليق  

2012 © Site developed and maintained by PSDWorx