اسم المستخدم

 

كلمة المرور

 

    
 
بحث
اللغه
select
الكرازة السنة السادسة والأربعون12 أكتوبر 2018 - 2 بابه 1734 ش     العدد كـــ PDFالعدد 39-40

اخر عدد

تقرير عن مؤتمر بلاد المهجر الثاني سنة 2018م من يوم 3 أكتوبر إلى يوم 5 أكتوبر
إعداد القمص ابراهام عزمي مسئول الإعلام الدولي وقوتبك ورلد بالولايات المتحدة الأمريكية

12 أكتوبر 2018 - 2 بابه 1734 ش

أُقيم المؤتمر الثاني لبلاد المهجر في ولاية نيوجيرسي، وقد أعده نيافة الأنبا دافيد، أسقف إيبارشية نيويورك ونيو إنجلاند والنائب البابوي لأمريكا الشمالية. وقد حضر هذا اللقاء 14 أسقفًا. من الولايات المتحدة: الأنبا يوسف، والأنبا دافيد، والأنبا كاراس، والأنبا بيتر، والأنبا أبراهام، والأنبا كيرلس، والأنبا سارافيم. ومن كندا: الأنبا مينا. ومن بوليفيا: الأنبا يوسف. ومن إنجلترا: الأنبا ميصائيل، والأنبا آنجيلوس. ومن أستراليا: الانبا سوريال، والانبا دانييل، والأنبا دانيال.

و18 من الآباء الكهنة القدامى، و22 من الآباء الكهنة حديثي الرسامة من هذه المناطق. ومن الخدام والعلمانيين بعدد متساوي من الرجال والسيدات: 58. أى إجمالى الحضور هو 112 شخصًا ووسطهم قداسة البابا.

وقد مثلت الولايات المتحدة من نسبة الحضور 58%، وكندا 16%، وأوربا 15%، وأستراليا 10%، وأمريكا الجنوبية 1%.

وقد استهدف المؤتمر في هذه الدورة دراسة خمسة محاور تتعلق كلها بالعمل اللاهوتي الرعوي في كل المجالات. هذه المحاور هي:

1- برنامج إعداد الخدام بمنهج جديد موحد.

2- برنامج مدارس الأحد بمنهج جديد موحد.

3- استمرارية التعليم للآباء الكهنة.

4- الأرثوذكسية وتطبيق التعليم الرعوي الأرثوذكسي في المجتمع.

5- التعليم العائلي ويشمل وجود مناهج للإعداد للزواج، وإيجاد مناهج تعليمية للآباء والأمهات ولتربية الأطفال.

وقد تمت أعمال هذه الدورة في ثلاثة أيام.

1) يوم الأربعاء:

- بدأ اليوم بعرض مقارنة بين المؤتمر الأول سنة 2015 والمؤتمر الثاني هذا العام. وقدم هذه المقارنة القس أندرو عوض. ثم  كلمة نيافة الأنبا دافيد الافتتاحية عن أهمية التعمق في مجال واحد وهو العمل اللاهوتي الرعوي، ولزوم التبحر في محاوره الخمسة، وكيفية تفعيلها معًا في بلاد المهجر.

وبدأت سلسلة المحاضرات بمحاضرة قداسة البابا عن ملامح التعليم الرسولي. وقال قداسته إنه يمكن تلخيص العهد الجديد في ثلاث كلمات:  المسيح /الكنيسة /الأبدية. الأناجيل الأربعة تتكلم عن المسيح، أعمال الرسل والرسائل تتكلم عن الكنيسة، الأبدية في سفر الرؤيا. وقال قداسته إن التعليم الرسولي يتسم بثلاث صفات: 1) هذا التعليم من أناس شهدوا للمسيح. 2)  ما كتبوه كتبوه في ضوء القيامة. 3) إن الروح حفظهم وذكرهم بكل شيء.

ثم محاضرة نيافة الأنبا سوريال عن تاريخ التعليم اللاهوتي، حيث عرض نيافته تاريخ القديس الأرشيدياكون حبيب جرجس، كما عرض نيافته كيفية المضي فيما بدأه القديس، وكيفية العمل على إيجاد كليات لاهوتية مُعترَف بها عالميًا، وأهمية اشتراك كل الكنائس في تعضيد ذلك.

ثم محاضرة نيافة الأنبا آنجيلوس عن تقدم الكنيسة القبطية في بلاد المهجر في آخر خمسين عامًا، مقارنة بكنائس أخرى. وقال نيافته إن الكنيسة الآن ليست في بلاد مهجر لأنها اصبحت في بلاد أولادها الأصليين. وأكد نيافته على احتياج الكنيسة للاحتفاظ بما وصلنا إليه وتقديمه للآخرين.

ثم قدم نيافة الانبا كيرلس محاضرة عن وسائل تقديم التعليم، ويشمل طرق تحضير الدرس، وطرق تفاعل الشباب بالدرس، ثم كيفية احتواء الفصل. وأكد نيافته على أهمية تأثير الدروس في تغيير المستمع وليس فقط إعطائه معلومات.

وفي آخر اليوم قدم د. هاني عشم الله عرضًا لنتائج أحد الاستفتاءات التي جُمِعت من الشباب وكيفية الاستفادة بها.

2) يوم الخميس (مناقشات ورش العمل):

- أولًا أكد قداسة البابا أنه في إعداد أي منهج لابد أن يحتوي على أربعة عناصر: كتابيات – كنسيات – روحيات – تربويات. وفي نفس الوقت أكد أن أهم شيء في إعداد خادم الشباب هو إعداده من الناحية الروحية السليمة التي يراه بها الشباب.

1- مجموعة إعداد خدام للشباب والتعليم الرعوي: تكلموا عن وضع رؤية لهذا العمل، وعن وجوب وجود برنامج تعليمي به تنمية لمهارات الخادم، ويكون به تشجيع للتلمذة، وكيفية اختيار قادة الشباب من الشباب للخدمة وسط الشباب بالجامعات.

2- مجموعة التعليم العائلي: وقد قدموا ستة مراحل في هذا البرنامج، مرحلة اختيار شريك الحياة، ثم قبل الزواج، ثم بعد الزواج، ثم أول سنوات الزواج، ثم العائلة المستقرة، ثم استمرارية التعليم داخل العائلة.

3- مجموعة برنامج مدارس الأحد بمنهج جديد موحد: وتكلموا عن إيجاد برنامج موحد لمدارس الأحد في بلاد المهجر، فيه إمكانية التجديد المستمر، ليخرج أولاد لهم علاقة شخصية مع المسيح. ويجب أن يحتوي على كل العناصر التي ذُكرت.

4- استمرارية التعليم للآباء الكهنة: وقد تكلموا عن المشاكل التي تواجه هذا الموضوع، خاصة المشاكل المادية. وأهمية إعطاء الأب الكاهن وقتًا يقوم فيه بتغذية قدراته العلمية الدراسية.

5- الأرثوذكسية وتطبيق التعليم الرعوي الأرثوذكسي في المجتمع: وقد تكلموا عن أهمية نقل حياتنا الأرثوذكسية المعاشة إلى المجتمع الذي يحيط بنا، وذلك عن طريق المحبة لكل من حولنا. وتكلموا عن احتياجنا لوجود مناهج بالمهجر غنية بالأرثوذكسية.

3) يوم الجمعة:

بدأ اليوم بشركة صلاة القداس الإلهي معًا، ثم عرض لعمل مكتب الإعلام الكنسي بالولايات المتحدة الأمريكية، قدمه القمص أبراهام عزمي مسئول هذا المركز، والذي عرض ومعه أمناء فريق العمل ما يقوم به المركز وهو: (1) ربط الكنيسة الأم بالمهجر عن طريق صفحة المركز بالولايات المتحدة facebook/CopticUS وهي تسير موازية لصفحة المتحدث الإعلامي وتترجم كل أخبار الكنيسة، ليكون مصدر الأخبار واحدًا. (2) عرض موقع Popetawadros.org الخاص بتسجيل أعمال قداسة البابا تواضروس، وأهمها انه مصدر الرسالة البابوية المرسلة ومترجمة إلى اكثر من 18 لغة. (3) عرض موقع CopticWorld.org وهو خاص بربط الكنيسة الأم بكنائس وشعب المهجر. (4) عرض مجلة الكرازة الإلكترونية الرسمية للكنيسة القبطية، والتي بدأت منذ سنة 2015. وقد تم الإعلان عن مشروع ترجمتها إلى اللغة الإنجليزية، بجانب وجود صفحات بها من إيبارشيات المهجر بلغتهم المحلية. وقد تم إعطاء اشتراكات مجانية فيها لمدة ستة أشهر للحاضرين المؤتمر. (5) عرض إيميل جديد للتواصل مع قداسة البابا بأية لغة وهو ask@popetawadros.org . (6) عرض مشروعات قادمة وهي موقع إلكتروني يجمع فيه كل هذه الاعمال، والبدء في إعداد قناة تليفزيونية خاصة بقداسة البابا للبث في الأشهر القادمة من داخل الولايات المتحدة وإلى العالم الغربي. 

- التوصيات الأخيرة لنيافة الأنبا دافيد منظم المؤتمر: أول ثلاثة أشهر بعد المؤتمر، جمع ما يخص كل مجموعة من المجموعات. في الستة أشهر التالية، وضع أول برامج تجريبية. ثم تجربتها لحين وقت المؤتمر المقبل.

- التوصيات الأخيرة لقداسة البابا: في كلمته التي أنهى بها المؤتمر، قال قداسته إن تعليم اللاهوت ليس هو إعطاء معلومات عن الله. وتساءل قداسته: لماذا ندرس اللاهوت؟ وأجاب: «لكي نزداد محبة». وقد أعطى قداسة البابا المنهج الإنجيلي للكرازة من (2بطرس 1: 1-11). وهو عبارة عن هذه الخطوات السبعة التي تنتهي بالمحبة: «... قَدِّمُوا فِي إِيمَانِكُمْ فَضِيلَةً، وَفِي الْفَضِيلَةِ مَعْرِفَةً، وَفِي الْمَعْرِفَةِ تَعَفُّفًا، وَفِي التَّعَفُّفِ صَبْرًا، وَفِي الصَّبْرِ تَقْوَى، وَفِي التَّقْوَى مَوَدَّةً أَخَوِيَّةً، وَفِي الْمَوَدَّةِ الأَخَوِيَّةِ مَحَبَّةً».




  • تقييم المقال
     
  • مقالات اخري للمولف
  • |
  • طباعه


سياسه التعليقات

اضف تعليقا


عنوان التعليق  
موضوع التعليق  

2012 © Site developed and maintained by PSDWorx