اسم المستخدم

 

كلمة المرور

 

    
 
بحث
اللغه
select
الكرازة السنة السادسة والأربعون07 ديسمبر 2018 - 28 هاتور 1734 ش     العدد كـــ PDFالعدد 47-48

اخر عدد

رسامة ستة آباء مطارنة وتجليس أسقفين عامين وسيامة خمسة آباء أساقفة جدد

07 ديسمبر 2018 - 28 هاتور 1734 ش

أُقيمت مساء يوم السبت 24 نوفمبر 2018م الموافق 15 هاتور 1735ش، صلاة رفع بخور العشية بالكاتدرائية المرقسية الكبرى بالعباسية، بحضور قداسة البابا الأنبا تواضروس الثاني، وعدد كبير من الآباء المطارنة والأساقفة أعضاء المجمع المقدس، إضافة إلى عدد كبير من الآباء الكهنة والرهبان، وأعداد غفيرة من الشعب، وذلك للاحتفال بتسمية أسقفين عامين، وسيامة خمسة آباء أساقفة جدد.

وقد تمت مناداة اثنين من الآباء الأساقفة العموميين ليصبحا أساقفة لإيبارشيات، وهما:

1- نيافة الأنبا ماركوس الأسقف العام لكنائس حدائق القبة والوايلي، ليصبح أسقفًا على كرسي إيبارشية دمياط وكفر الشيخ والبراري ودير الشهيدة دمبانة.

2- نيافة الأنبا إسحق الأسقف العام بالفيوم ليصبح أسقفًا على كرسي إيبارشية طما وتوابعها.

وكذلك خمسة من الآباء الرهبان ليصبحوا أساقفة على النحو التالي:

1- القمص مرقس الأبنوبي أسقفًا لإيبارشية الوادي الجديد والواحات، باسم الأنبا أرسانيوس.

2- القمص ساويروس آڤا مينا أسقفًا عامًا، باسم الأنبا الأنبا ساويرس.

3- القمص بولس المحرقي أسقفًا عامًا، باسم الأنبا ميخائيل.

4- القمص بيشوي آڤا موسى أسقفًا عامًا، باسم الأنبا بيزل.

5- القمص مكسيموس آڤا موسى أسقفًا عامًا، باسم الأنبا جريجوري.

وبعد أن قرأ الآباء تعهد الأسقف، قام قداسة البابا والآباء المطارنة والأساقفة برشم الثياب الكهنوتية للآباء الجدد. ثم ألقى كلمة قال فيها:

«أهنئكم بعشية بدء صوم الميلاد المجيد، ومنذ آخر سيامة كانت في نوفمبر 2017م، رحل عنا ستة من الآباء الأساقفة والمطارنة: الأنبا فام، الأنبا أنطونيوس، الأنبا بقطر، الأنبا أرسانيوس، الأنبا بيشوي، الأنبا إبيفانيوس، نطلب صلواتهم وتشفعاتهم لأجلنا.

وفي هذه العشية وغدًا في القداس تتم رسامة الآباء الأساقفة، وتجليس اثنين من الآباء الأساقفة، ورسامة اثنين آباء أساقفة عموم، واثنين آباء للخدمة في جنوب الولايات المتحدة مع نيافة الأنبا يوسف، وترقية ستة آباء أساقفة ليكونوا مطارنة.

أولًا: تجليس آباء أساقفة عموم:

الأنبا إسحق الأسقف العام بالفيوم، سيتم تجليسه في إيبارشية طما وتوابعها. دخل دير الأنبا بيشوي عام ١٩٩٥م، وترهب عام ١٩٩٧م، وصار أسقفًا مساعدًا مع الأنبا أبرآم عام ٢٠١٤م. خدم قبل الرهبنة وبعدها في الإمارات قبل خدمته في الفيوم، وسيصير أسقفًا في طما بعد أن زَكَّاه مجمع الآباء كهنة طما.

الأنبا ماركوس الأسقف العام لمنطقة حدائق القبة، سيتم تجليسه في إيبارشية دمياط وكفر الشيخ والبراري. من دير الشهيد العظيم مار مينا بمريوط، ونال الرهبنة عام ١٩٩٧م، وصار أسقفًا عام ٢٠١٤م، خدم في القاهرة في حدائق القبة، واختاره مجمع كهنة كفر الشيخ ودمياط والبراري ودير القديسة دميانة.

وسيحتفظان بأسميهما...

ثانيًا: سيامة آباء أساقفة جدد:

القمص مرقس الأبنوبي سيتم سيامته أسقفًا علي الوادي الجديد والواحات باسم الأنبا أرسانيوس. هو راهب من دير مار مينا المعلق بجبل أبنوب، التحق بالدير عام ٢٠٠٤م، وترهب عام ٢٠٠٦م، وكان أمينًا للدير من عام ٢٠١٢م حتى الآن، ثم اختير لإيبارشية الوادي الجديد والواحات، وسيحمل اسم الأنبا أرسانيوس.

القمص ساويرس آفا مينا سيتم سيامته أسقفًا عامًا باسم الأنبا ساويرس. ترهب عام ١٩٨٧م في دير الشهيد مار مينا بمريوط، وكانت خدمته في الدير مسئولًا عن جسد القديس ساويروس الأنطاكي الذي أخذنا جزءًا من رفاته وأعطيناها للسريان الأرثوذكس. وسيصير أسقفًا عامًا يخدم في بعض الأديرة الجديدة التي تحتاج لإشراف باعتبارها أديرة جديدة ليس بها آباء شيوخ، وسيحمل اسم الأنبا ساويرس.

القمص بولس المحرقي سيتم سيامته أسقفًا عامًا باسم الأنبا ميخائيل. ترهب عام ٢٠٠٣م، في دير السيدة العذراء بالمحرق، وكان مسئولاً عن مباني الدير لكونه مهندسًا، ومن سنتين خدم في أسقفية الخدمات العامة من يناير عام ٢٠١٧م، وصار مسئولًا عن برامج التدريب، وسيحمل اسم الأنبا ميخائيل، وسيصبح أسقفًا عامًا في أحد أحياء القاهرة.

القمص بيشوي آفا موسى سيتم سيامته أسقفًا عامًا  باسم الأنبا بيزل Bishop Basil. وُلِد في الولايات المتحدة الأمريكية، من دير الأنبا موسى في تكساس - جنوبي الولايات المتحدة الأمريكية، وهي إيبارشية كبيرة، لهذا اختار الأنبا يوسف اثنين ليكونا مساعدين له. وهو حاصل علي بكالوريوس علم نفس واجتماع من جامعة رودجز في الولايات المتحدة الأمريكية، وترهب عام ٢٠٠٩م، له خدمات كثيرة، وسيحمل اسم بيزل أي باسيليوس أو باسيلي.

القمص مكسيموس آفا موسى سيتم سيمته أسقفًا عامًا باسم الأنبا جريجوري Bishop Gregory. هاجر مع أسرته للولايات المتحدة الأمريكية وعمره سنتين، حاصل على بكالوريوس هندسة من جامعة ماك جيل مونتريال بكندا، وصار مهندس تصميم كهرباء، ثم بعد ذلك ترهب بدير السيدة العذراء والأنبا موسى عام ٢٠١١م، وسيحمل اسم جريجوري أي غريغوريوس.

هؤلاء الآباء: اثنان للتجليس وخمسة لرسامتهم أساقفة. وهذه أول سيامة أسقفية تتم في الكاتدرائية بعد تدشينها، وكنا في المرات السابقة رسمنا في المرقسية بالأزبكية، وكنيسة السيدة العذراء بالزيتون، ودير الأنبا بيشوي.. أثناء فترة تعمير الكاتدرائية.

وقدم قداسة البابا الشكر لنيافة الأنبا باخوم على إشرافه على إيبارشية طما، ونيافة الأنبا لوكاس على إشرافه على إيبارشية الوادي الجديد، ونيافة الأنبا بولا على إشرافه على إيبارشية دمياط وكفر الشيخ والبراري؛ أثناء فترة خلو هذه الإيبارشيات. وأعلن قداسته أن قداس عيد الميلاد المجيد سيقام في كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، مقدمًا الشكر للرئيس السيسي لمتابعته الدائمة لأعمال بناء الكاتدرائية الجديدة.




  • تقييم المقال
     
  • مقالات اخري للمولف
  • |
  • طباعه


سياسه التعليقات

اضف تعليقا


عنوان التعليق  
موضوع التعليق  

2012 © Site developed and maintained by PSDWorx