اسم المستخدم

 

كلمة المرور

 

    
 
بحث
اللغه
select
الكرازة السنة السابعة والأربعون08 فبراير 2019 - 1 امشير 1735 ش     العدد كـــ PDFالعدد 05-06

اخر عدد

صاحبا القداسة مع شباب جنوب القاهرة

08 فبراير 2019 - 1 امشير 1735 ش

وفي مساء اليوم ذاته، التقى قداسة البابا بحضور البطريرك الأنطاكي بـ١٢٠٠ شاب وفتاة من قطاع جنوب القاهرة والذى يضم إيبارشيتي حلوان والمعادي، وكنائس حي مصر القديمة، وذلك في كنيسة الأنبا أنطونيوس بزهراء المعادي. وشارك في اللقاء أصحاب النيافة: الأنبا بسنتي أسقف حلوان والمعصرة، والأنبا دانيال أسقف المعادي وسكرتير المجمع المقدس، والأنبا يوليوس الأسقف العام لكنائس مصر القديمة والمسئول عن أسقفية الخدمات، بالإضافة إلى ما يقرب من ٩٠ كاهنًا. ودخل قداسة البابا والبطريرك السرياني على دقات أجراس الكنيسة، والمارش الكنسي الذى قدمته فرقة الكشافة، ثم الألحان المناسبة من الشمامسة، وسط تهليل الحضور.

وألقى قداسة البابا تواضروس الثاني كلمته في لقاء الشباب، وجاء مضمون كلمته حول خمسة مبادئ للشاب الناجح (تجدها نشورة في هذا العدد ص3).

ورحب نيافة الأنبا دانيال بصاحبي القداسة قائلًا: "إن اليوم تاريخي في الكنيسة والإيبارشية وجنوب القاهرة، وهذه المناسبات تكتب تاريخًا جديدًا لهذه الكنيسة". ولفت نيافته إلى حضور الشباب المشارك في اللقاء، وقال: "ونحن نعلم أن قداسة البابا يهتم بهم، وعقد عدة مؤتمرات لهم في أستراليا وأمريكا وبمركز لوجوس للمؤتمرات وأيضًا الفجالة، واليوم معنا شباب جنوب القاهرة بحضور قداسة البابا. والموجودون معنا من سن ١٨ إلى ٣٥ سنة من مناطق حلوان ومصر القديمة والمعادي وأعتقد أنه يوجد خطة لقداسة البابا لعمل لقاءات للشباب في أماكن عديدة".

وبعد ذلك ألقى غبطة البطريرك كلمة شكر فيها قداسة البابا ونيافة الأنبا دانيال على ضيافتهم، وتحدث عن أهمية دور الشباب في الكنيسة (تجدها منشورة في هذا العدد ص3).

وبعد ذلك أجاب قداسة البابا تواضروس الثاني وقداسة البطريرك الأنطاكي على الأسئلة التي وجهها الشباب، في حوار أبوي مثمر.




  • تقييم المقال
     
  • مقالات اخري للمولف
  • |
  • طباعه


سياسه التعليقات

اضف تعليقا


عنوان التعليق  
موضوع التعليق  

2012 © Site developed and maintained by PSDWorx