اسم المستخدم

 

كلمة المرور

 

    
 
بحث
اللغه
select
الكرازة السنة السابعة والأربعون22 فبراير 2019 - 15 امشير 1735 ش     العدد كـــ PDFالعدد 7-8

اخر عدد

هل سمع رفقاء بولس صوت الرب على طريق دمشق؟ (أع 9: 7؛ 22: 9)

د/ سامح فاروق

22 فبراير 2019 - 15 امشير 1735 ش

نقرأ في سفر أعمال الرسل (9: 7) «وَأَمَّا الرِّجَالُ الْمُسَافِرُونَ مَعَهُ فَوَقَفُوا صَامِتِينَ، يَسْمَعُونَ الصَّوْتَ وَلاَ يَنْظُرُونَ أَحَدًا»، ولكنه في موضع آخر يقول: «وَالَّذِينَ كَانُوا مَعِي نَظَرُوا النُّورَ وَارْتَعَبُوا، وَلكِنَّهُمْ لَمْ يَسْمَعُوا صَوْتَ الَّذِي كَلَّمَنِي» (22: 9). من هنا نشأ تناقض ظاهر بين الرواية الأولى لتحول بولس على طريق دمشق والرواية الثانية فيما يتعلق بصحبة بولس وهل سمعوا صوت الرب من السماء أم لم يسمعوا؟

وقبل أن نحاول توفيق القراءات نقول أولًا: إننا أمام روايتين من شخصين مختلفين، ألا وهما القديس لوقا في (أعمال 9: 7) والذي يتكلم عن بولس وقصة تحوله وردة فعل رفاقه في الطريق إلى دمشق وقت ظهور الرب لهم؛ والآخر هو القديس بولس في (أع22: 9) والتي يروي فيها الحادث بنفسه.

ثانيًا: سبب صعوبة هذا الموقف هو الفعل ἀκούω لأنه يُتبَع بحالتي إعراب. ففي النص اليوناني الأصلي لا يوجد تناقض حقيقي بين هاتين الروايتين. فاللغة اليونانية تميّز بين مجرد سماع شخص أو سماع صوت كضوضاء (وفي هذه الحالة يُتبع الفعل ἀκούω بحالة المضاف إليه)، وبين سماع صوت واضح ينقل رسالة وأفكارًا (وفي هذه الحالة يُتبع ἀκούω بحالة المفعول به).

أع 9: 7 (رواية القديس لوقا)

أع 22: 9 (رواية القديس بولس)

οἱ δὲ ἄνδρες οἱ συνοδεύοντες αὐτῷ εἱστήκεισαν ἐνεοί, ἀκούοντες μὲν τῆς φωνῆς μηδένα δὲ θεωροῦντες.

οἱ δὲ σὺν ἐμοὶ ὄντες τὸ μὲν φῶς ἐθεάσαντο τὴν δὲ φωνὴν οὐκ ἤκουσαν τοῦ λαλοῦντός μοι.

لذلك، إذا وضعنا الروايتين معًا، نجد أن رفاق بولس سمعوا الصوت كصوت غير واضح وغير مفهوم (مثل الجمع الذي سمع صوت الآب يتحدث إلى الابن في (يوحنا 12: 28)، ولكنهم ظنوا أنهم سمعوا صوت رعد)، أمّا بولس فقد سمع رسالة ذات مغزى، وواضحة ومفهومة. فالقديس بولس وحده هو الذي سمع صوت الرب بوضوح (أعمال 9: 4)، أما رفاقه فيقول عنهم القديس لوقا إنهم سمعوا صوتا ولكن كصوت ضوضاء أو صوت الرعد المصاحب للبرق الذي ظهر فيه الرب يسوع، ولم يميزوا الكلام الذي قاله الرب لبولس «شاول، شاول، لماذا تضطهدني؟»، وبولس يورد الفعل منفيًا فيقول «لم يسمعوا صوتًا واضحًا». والمحصّلة واحدة. وعلى كل حال لم يرد في أيٍّ من الروايتين أن رفاق بولس قد سمعوا صوت الرب في هذا الموقف.

Cf.: Gleason L. Archer, Encyclopedia of Biblical Difficulties, Zondervan Corporation Grand Rapids, Michigan 1982, pp. 382, 383.




  • تقييم المقال
     
  • مقالات اخري للمولف
  • |
  • طباعه


سياسه التعليقات

اضف تعليقا


عنوان التعليق  
موضوع التعليق  

2012 © Site developed and maintained by PSDWorx