اسم المستخدم

 

كلمة المرور

 

    
 
بحث
اللغه
select
الكرازة السنة السابعة والأربعون14 يونيو 2019 - 7 بؤونه 1735 ش     العدد كـــ PDFالعدد 23-24

اخر عدد

رسامة مطران وسيامة أربعة أساقفة جدد

14 يونيو 2019 - 7 بؤونه 1735 ش

أُقيمت مساء يوم السبت 8 يونيو 2019م، صلاة رفع بخور العشية بالكاتدرائية المرقسية الكبرى بالعباسية، بحضور قداسة البابا الأنبا تواضروس الثاني، وعدد كبير من الآباء المطارنة والأساقفة أعضاء المجمع المقدس، إضافة إلى عدد كبير من الآباء الكهنة والرهبان، وأعداد غفيرة من الشعب، وذلك للاحتفال بتسمية أسقف عام ورسامته مطرانًا، وسيامة أربعة آباء أساقفة جدد.

وقد تمت مناداة نيافة الأنبا أنطونيوس مرقس، أسقف عام الكرازة في أفريقيا، ليكون مطرانًا على إيبارشية جديدة من إيبارشيات الكرازة المرقسية باسم إيبارشية جنوب أفريقيا.

وكذلك أربعة من الآباء الرهبان ليصبحوا أساقفة على النحو التالي:

1- الراهب القمص متاؤس الإخميمي، أسقفًا ورئيسًا لدير السيدة العذراء بالجبل الشرقي بإخميم، باسم الأنبا متاؤس.

2- الراهب القمص ميخائيل المحرقي، أسقفًا لإيبارشية منفلوط، باسم الأنبا ثاؤفيلس.

3- الراهب القمص إيلاريون البرموسي، أسقفًا لإيبارشية البحر الأحمر، باسم الأنبا إيلاريون.

4- الراهب القمص بولس البرموسي، أسقفًا لإيبارشية شرق كندا، باسم الأنبا بولس.

وبعد أن قرأ الآباء تعهد الأسقف، قام قداسة البابا والآباء المطارنة والأساقفة برشم الثياب الكهنوتية للآباء الجدد. ثم ألقى كلمة قال فيها:

«نفرح في هذا المساء المبارك بالسيامات المباركة لآباء أحباء في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ونحن نقيم ٤ من الآباء الرهبان نقيمهم في درجة الأسقفية في خدمة الكنيسة في مواقع متعددة، نفرح أيضًا بترقية أحد الأباء الأساقفة الشيوخ الذين يخدمون ويتعبون في حقل الكرازة في أفريقيا وله في الأسقفية أكثر من ٤٠ عامًا الأنبا أنطونيوس مرقس الذي يخدم في مناطق كثيرة في أفريقيا.

أولًا: تجليس أسقف عام ورسامته مطرانًا:

نيافة الأنبا أنطونيوس مرقس

مطران جنوب أفريقيا

لـــــــه فــــــــي الأسقفيـــــــة أكثر من ٤٠ عامًا (سيم أسقفًا بيد مثلث الرحمات البابا شنوده الثالث في يونيو 1976)، وخدم في مناطق كثيرة في أفريقيا، بالأخص دولة جنوب أفريقيا، وله عمل لسنوات كثيرة في دول كثيرة في أفريقيا، وله محبة كبيرة في الكنائس الأخرى، ومعرفة واسعة بلغات القبائل المحلية التي خدمها في مواضع متعددة، سوف نؤسس إيبارشية جنوب أفريقيا ونحن نحتفل في هذا العام برئاسة مصر للاتحاد الأفريقي ورئاسة السيد الرئيس ومصر لمجموعة الدول الأفريقية، ويكون هذا الأمر مناسبًا أن نؤسس هذه الإيبارشية في جنوب أفريقيا. أفريقيا فيها أكثر من مكان للخدمة: بها الخمس مدن الغربية في رعاية نيافة الأنبا باخوميوس مطران البحيرة ومطروح والخمس مدن الغربية، وفي السودان اثنان من الأباء الأساقفة المباركين نيافة الأنبا صرابامون في أمدرمان ونيافة الأنبا إيليا في الخرطوم وتوابعها، وأيضًا يوجد نيافة الأنبا بولس يخدم في عدة دول في كيينا ودول أخرى. ونيافة الأنبا أنطونيوس من أقدم الأباء الذين خدموا في أفريقيا، وصار متخصصًا في الشئون الأفريقية. سوف نقوم بنعمة المسيح بتجليسه أسقفًا على هذه الإيبارشية وفي اليوم التالي نقيمة مطرانًا لإيبارشية جنوب أفريقيا.

ثانيًا: سيامة آباء أساقفة جدد:

نيافة الأنبا متاؤس

أسقف ورئيس دير السيدة العذراء بالجبل الشرقي بإخميم

راهــــب بديـــــــر السيـــدة العذراء بالجبل الشرقي بإخميم، وهو أحد الأديرة العامرة وتم الاعتراف به من المجمع المقدس منذ أكثر من ٣٠ عامًا، وبه أكثر من ٥٠ من الأباء الرهبان المباركين. ولأول مرة يُقام لهم أسقف ورئيس لهذا الدير. أبونا متاؤس هو خريج كلية التربية قسم الطبيعة والكيمياء، ودخل الدير في سنة ١٩٩٢م، والرهبنة ٢٠٠٤م، والكهنوت في ٢٠٠٧م، وهو يدبّر الدير وله من العمر ٥٦ عامًا، وسوف يحتفظ بنفس الاسم اسم متاؤس. وفي هذه المناسبة نشكر نيافة الأنبا مرقوريوس أسقف جرجا الذي تولى الاشراف على الدير فترة طويلة من أجل تدبير الحياة الرهبانية. ونريد أن نرى دير السيدة العذراء بالجبل الشرقي بإخميم أحد الأديرة الحية التي نتنسم فيها الحياة الرهبانية كما تسلمناها من الآباء.

نيافة الأنبا ثاؤفيلس

أسقف منفلوط وتوابعها

هو القمص ميخائيل المحرقــــــي، خريج كلية الزراعـــــــة قسم الإنتــــاج الحيواني، دخــــل الديــــــــــر عام ١٩٩٤م، وترهــــــــب ١٩٩٦م، ونـــال الكهنوت ٢٠٠٣م، ثــــــم القمصيــــــــة ٢٠١٧م، وخـــــــــدم فـــــي الدير سكرتيرًا لرئيـــــــس الدير نيافة الأنبا بيجول، وله من العمــــــر ٤٧ سنة وسيصيـــــر أسقفًا علــــى إيبارشية منفلوط وكل توابعها، وسيحمل اسم نيافة الأنبا ثاؤفيلس. وفي هذا الصدد إيبارشية منفلوط مشهورة بتاريخها وخرج منها كثير من الأباء الأحباء يخدموا في مناطق كثيرة، أشرف على هذه الإيبارشية، بعد نياحة أسقفها المتنيح الأنبا أنطونيوس، نيافة الأنبا يوأنس أسقف أسيوط وكل توابعها، والذي ورغم ظروفه الصحية، إلا أنه داوم على متابعة الإيبارشية.

نيافة الأنبا إيلاريون

أسقف البحر الأحمر

هو القمص إيلاريون البرموسي، خريج كلية علـــــــــوم وحاصـــــــل على دكتـــــوراه في الكيميــــــــاء، ودخـــــل الديـــــــــر ١٩٩٩م، وترهب ٢٠٠١م، وصار كاهنًا قسًا وقمصًا في الديــــــــر، وكـــان مساعـــــــدًا لأبونا الوكيل في الدير، وقد قدمه الدير وزكّاه. له من العمر ٥٣ سنة، وسوف يكون أسقفًا في إيبارشية البحر الأحمر، بعد نياحة أسقفها مثلث الرحمات الأنبا ثاؤفيلس وكان أول أسقف عليها. ولها طبيعة ساحلية وسياحية، وهي إيبارشية فيها من كل المحافظات ومن كل الجنسيات. سيادة محافظ البحر الأحمر اهتم كثيرًا بمن سيكون الأسقف لأجل هذه الإيبارشية ودورها بالنسبة لمصر، وهي تمتد لأكثر من ١٠٠٠ كم، وتحوي أعدادًا كثيرة ومتزايدة. بعد نياحة أسقفها أشرف عليها نيافة الأنبا دانيال أسقف ورئيس دير الأنبا بولا، وأدارها إدارة حسنة، وكتب الآباء الكهنة تفويضًا لاختيار من يناسبهم في الخدمة فكان الاختيار الراهب القمص إيلاريون البرموسي، وسوف يحتفظ باسمه إيلاريون معناها المبتهج دائمًا.

نيافة الأنبا بولس

أسقف أوتوا ومنتريال وشرق كندا

خريج كلية الطـــــــب البشري، ودخل الديــــــــر ٢٠٠١م، وتــــرهـــــــــــــــــــــــــب ٢٠٠٤م، والكهنـــــــــــــــــــــوت ٢٠٠٩م، وله مــــن العمــــــر ٤٧ سنــــــة، وخـــــــــدم في عيادة الديــــــر والمشغـــــــل والمزرعـــــة، وخـــــدم فى جنيف بسويســــــرا، وفي الفترة الأخيرة بدأ الخدمة في شرق كندا. كندا تأسست الخدمة فيها ١٩٦٤م، من أوائل الكنائس القبطية لنا خارج مصر، وأول اسقف صار في كندا نيافة الأنبا مينا  تم تجليسه منذ ٥ سنوات. وهذه الإيبارشية سوف تشمل (أوتوا - مونتريال –شرق كندا لنهاية كندا في سان جونس). وسوف يحتفظ بنفس الاسم نيافة الأنبا بولس. ونشكر نيافة الأنبا مقار أسقف مراكز الشرقية ومدينة العاشر لأنه كان يفتقد هذه البلاد باستمرار لحين سيامة أسقف لها، ويكون أبونا بولس الذى نبدأ به إيبارشية جديدة في كندا. ونحن نشكر حضور السيد ديفيد وات عن السفير الكندي، يحضرون معنا هنا نرحب بهم والعدد الأكبر من الآباء في شرق كندا قدموا لنا تزكية عن أبونا بولس.

وقدم قداسة البابا الشكر لنيافة الأنبا باخوم على إشرافه على إيبارشية طما، ونيافة الأنبا لوكاس على إشرافه على إيبارشية الوادي الجديد، ونيافة الأنبا بولا على إشرافه على إيبارشية دمياط وكفر الشيخ والبراري؛ أثناء فترة خلو هذه الإيبارشيات.

قداس سيامات الآباء الأساقفة الجدد

وفي صباح يوم الأحد 9يونيو 2019م، رأس قداسة البابا وشاركه أعضاء المجمع المقدس صلوات القداس الإلهي، والذي تمم خلاله طقس سيامة الآباء الأساقفة الأربعة الجدد، وكذلك رسامة نيافة الأنبا أنطونيوس مرقس في رتبة «مطران». وقد ألقى قداسة البابا عظة القداس الإلهي عن «من هو الأب الأسقف؟».

وسوف نوالي نشر أخبار تجليس الآباء الجدد تباعًا.




  • تقييم المقال
     
  • مقالات اخري للمولف
  • |
  • طباعه


سياسه التعليقات

اضف تعليقا


عنوان التعليق  
موضوع التعليق  

2012 © Site developed and maintained by PSDWorx