اسم المستخدم

 

كلمة المرور

 

    
 
بحث
اللغه
select
السنة السابعة والأربعون06 سبتمبر 2019 - 1 نسئ 1735 ش     العدد كـــ PDFالعدد 33-34

اخر عدد

سفر هوشع (1)

نيافة الأنبا باخوميوس مطران البحيرة ومطروح وشمال أفريقيا

06 سبتمبر 2019 - 1 نسئ 1735 ش

سفر هوشع أحد أسفار الأنبياء الصغار، وهي أسفار نبوية لكنها قصيرة، أي قليلة الأصحاحات لذك سُمِّيت بالأنبياء الصغار. وهي أسفار نبوية تحكي عن فترة تاريخية هامة في حياة شعب اسرائيل، وهي فترة السبي الأشوري والبابلي وما قبلها وما بعدها. وفي الأنبياء الصغار كُتِبت العديد من النبوات وخطايا الشعب، وذُكِرت دعوة الرب للشعب بالتوبة من خلال أنبيائه، وأخيرا تعرُّض الشعب لتأديب الرب بالسبي. تتحدث أسفار الأنبياء الصغار عمّا تفعله الخطية بنا، فهي تسبينا وتسلّمنا لتأديب الرب، لذلك فالتأمل في هذه الأسفار يساعدنا أن نعيش في التوبة.

1- يتحدث سفر هوشع عن خطايا الشعب التي قادته للسبي وعن عتاب الرب لشعبه وانذاره لهم على الانحلال الروحي الذي وصلوا إليه، ودعوة الرب لهم للرجوع وتقديم توبة جماعية

وهذه بعض الخطايا التي وقع فيها الشعب وهي نفس الخطايا التي تبعدنا عن طريق الرب:

+ الزنى الروحي «الأرض قد زنت» (هو1: 2). والزنى الروحي كان يعني ترك الرب والذهاب وراء آلهة غريبة، والارتداد عن تبعية الرب ببناء المذابح لهذه الآلهة على المرتفعات. وبقوله إن الأرض قد زنت يشير إلى حالة من الارتداد الجماعي عن الرب، والحاجة إلى توبة جماعية، فإعلان الرب يدعو لتوبة كل الشعب، فعلى الإنسان ألّا يهتم بخلاص نفسه فقط، بل بخلاص كل أسرته وكنيسته ومجتمعه.

+ يتحدث هوشع عن خطية عدم المعرفة «هلك شعبي من عدم المعرفة» (هو4: 6)، والمعرفة تنقسم إلى أمرين: معرفة الإله الحقيقي، ومعرفة سلبيات السلوك التي تحرم الإنسان من الله. و هذه المعرفة تقود إلى الصلاح، فالجهل الروحي يتسبّب في هلاك كثيرين.

+ الارتباط بالبعل والبعد عن المعرفة الحقيقية لله، وهي بهذا ردّة عن الإيمان.. أو الارتباط بخطايا تحرم الإنسان من الله.

+ يذكر هوشع خطية السعي للشبع من أمور أخرى غير الله، وكيف أنها تقود لحالة من الجوع الروحي «يأكلون ولا يشبعون.. ويطلع الشوك على مذابحهم» (هو4: 10؛ 10: 8)، مثل من يلجأ لشرب الخمر لكي ينسى همومه، فلا تزيده الخمر إلّا بُعدا عن الله.

+ يتحدث عن خطية السعي وراء العرّافين والعرافة، وذلك لأنها خداع وكذب، وتفتح الباب للجوء الي الشيطان لا إلى الله، فاحتياجاتنا يجب أن نصل إليها من خلال الصلاة.

+ خطية نقل التخوم، فلا يستشير الإنسان الرب ولا يطلب منه، فيصير كحمامة رعناء (هو5: 10).

+ خطية اللا مبالاة بالاستماع لصوت الرب، وهي خطية فيها استهانة بالرب وتتسبب في غضبه.

+ الكبرياء التي أذلّت عظمة إسرائيل (هو5: 13)، وذلك عندما ساروا وراء ملوك غرباء وطلبوا لأنفسهم رؤساء بسبب انسياقهم وراء رأيهم الشخصي، فتركوا مشورة الإله الحقيقي ولجأوا إلى مصر لطلب المشورة، فالإنسان الروحي يجب ألّا يسير وراء فكره الشخصي بل يستمع لكلمات التعليم في الكنيسة وإلى رأي المرشد الروحي.

2- سفر هوشع ايضا ينقل عنه العهد الجديد العديد من الموضوعات:

ففي (رو9: 25) و(هو9-10) «دعوت الذي ليس شعبي شعبي والتي ليست محبوبة محبوبة». وفي (هو11) و(مت2) «من مصر دعوتُ ابني». وفي (هو6) و(مت9) «أريد رحمة لا ذبيحة». وفي (1كو15) و(هو12) «أين شوكتك يا موت؟ أين غلبتكِ يا هاوية؟». وفي(رؤ1) و(هو10) «يقولون للجبال اسقطي علينا».




  •  
  • |



 
 

2012 © Site developed and maintained by PSDWorx