اسم المستخدم

 

كلمة المرور

 

    
 
بحث
اللغه
select
السة 4828 فبراير 2020 - 20 امشير 1736 ش     العدد كـــ PDFالعدد 7-8

اخر عدد

الحملة الوطنية لإزالة وصمة الطب النفسي
أ.د/ أحمد عكاشة
الرئيس السابق للجمعية العالمية للطب النفسي (2002-2005)
ورئيس الجمعية المصرية للطب النفسي البيولوجي
والرئيس الفخري للجمعية المصرية للطب النفسي
ولاتحاد الأطباء النفسيين العرب

28 فبراير 2020 - 20 امشير 1736 ش

بدأ الطب النفسي كأحد فروع الطب عام 1808 أي منذ حوالي مائتي عام، ومعناه الحرفي "العلاج الطبي للروح"، لأن كلمة النفس معناها "الروح" وهي بأمر ربي. والآن الاسم الحديث هو "العلوم العصبية السلوكية" أما علم الأعصاب فهو "العلوم العصبية العضوية".

وكان يقوم بعلاج المرضى قبل ذلك رجال الدين والفلسفة، ولأنه لا يوجد علاج فقد كانوا يودَعون المستشفيات العقلية طوال حياتهم لحماية المجتمع منهم. ولم يبدأ العلاج الإنساني لهؤلاء إلّا بعد اكتشاف العلاجات النفسانية، والدوائية، وتنظيم إيقاع المخ.

يُعرَّف الطب النفساني على أنه أحد فروع الطب، فالفصام هو مرض دماغي في مراكز التفكير (الشكل، المحتوى، التحكم والتأثير) والإدراك، والعواطف والحواس يؤدي -إن لم يُعالَج- إلى تدهور في الشخصية. ويسببه خلل في تنظيم واتصالات الدوائر العصبية الدماغية والموصلات العصبية، وعلاجه يكون بتنظيم هذه الدوائر العصبية بالعلاج النفساني أو الدوائي، أو جلسات تنظيم إيقاع المخ (ليست صدمات كهربائية).

بدأت الوصمة عندما حدث الانفصال بين النفس والجسد، وكان قدماء المصريين يعتبرون المرض النفساني هو اضطراب في القلب والرحم وبالطبع لا يوجد وصمة...

ويوجد في العالم حسب منظمة الصحة العالمية واحد لكل أربعة يعانون من المرض النفساني، وقد وصل من يعانون من الاكتئاب والقلق في العالم إلى حوالي 615 مليون نسمة بزيادة في العشر سنوات الأخيرة حوالي 50%.

وتمثل الاضطرابات النفسانية حوالي 38% من العبء العالمي للأمراض كلها، ونعني بالعبء هو عدد السنوات الضائعة بسبب المرض، والوفاة المبكرة، لأن مريض السرطان، القلب، والسكر.... الخ يستطيع العمل، أما المريض النفساني وخاصة مريض الاكتئاب لا يستطيع العمل. ويُقال إن كل دولار يُصرف في العلاج يعطيك عائدًا أربعة دولارات، وإن علاج الاكتئاب والقلق يزيد الناتج القومي للدولة من 2-3%، وإن أكثر الأمراض عبئًا عام 2030م سيكون الاكتئاب قبل أمراض القلب والسرطان، إذًا علاج الاكتئاب له عائد اقتصادي في زيادة الناتج القومي.

إن إزالة الوصمة وزيادة الوعي، والعلاج المبكر هو الهدف الأساسي من هذه الحملة.

فمثلاً التعريف الحالي للإدمان أنه مرض دماغي مزمن قابل للنكسات يسبب تغيُّرًا في مراكز التحفيز، المكافأة والذاكرة والعواطف والسلوك في الدماغ، والإدمان هو أحد الاضطرابات الموجودة في الطب النفساني.

ينتحر مليون نسمة في العالم سنويًا أكثر من الحروب والكوارث الطبيعية، وأن 70% سببها الاكتئاب والذي يمكن علاجه.

نريد إزالة مفاهيم خاطئة عن المرض النفساني.

لا يوجد كلمة مجانين أو مجاذيب في أي مرض نفساني.

يوجد مرض عصابي نفساني، ومرض ذهاني نفساني وهو الأشد.

الاعتقادات الخاطئة:

الفصام ليس إزدواج الشخصية.

السبب هو السحر أو العمل أو الحسد أو الأرواح الشريرة أو الأسياد (خطأ).

المريض النفساني لا يُشفى (خطأ).

فشل الأهل في التربية والتنشئة (خطأ).

الاضطراب النفساني مرض معدي (خطأ).

إن المرضى النفسانيين غير قادرين على الزواج، أو العمل أو الحصول على بطولات (خطأ).

أنه يعاني من عجز ذهني (خطأ).

أنه عنيف، عدواني، غير نظيف / عاطل / لا يتحمل المسئولية (خطأ).

يؤثر في الذكاء وقد يؤثر أثناء المرض في التركيز والاستيعاب (خطأ).

يجب الحجز في المستشفيات (خطأ).

فقط 0.5% يحتاجون للمستشفى والباقي في العيادات.

الإفراط في العادة الشبابية تسبب الفصام (خطأ).

لا يصيب المؤمنين (خطأ) المرض يصيب الصالحين والأتقياء.

الأدوية النفسانية هي عبارة عن مهدئات ومنومات (خطأ)، يوجد عقاقير للقلق، والهلع، والوسواس، والاكتئاب، والفصام، وأمراض الطفولة والشيخوخة.

اعتقاد الناس أن الطب النفساني جلسات كلامية (خطأ).

زيارة الطبيب النفساني مقصورة على من يعانون من الجنون (خطأ)، 30 إلى 40% ممن حصلوا على نوبل يعانون أو كانوا يعانون من مرض نفساني.

المريض النفساني أكثر إنسانية من هؤلاء الذين لا يعانون من أمراض نفسانية، أنه أكثر حساسية... الحيوانات لا تعاني من أمراض نفسانية...

قلت الوصمة في البلاد المتقدمة لأن المشهورون والمشهورات من رجال الفن، الأدب، السياسة، أساتذة الجامعة لا يخجلون من الظهور في الإعلام ليخبرونا بأنهم كانوا يعانون من مرض نفساني والحمد لله قد عادوا إلى عملهم..!!

المرض النفساني في الجسم مثل مرض القلب / السكر / السرطان / الرئة... الخ

ستعتمد الحملة على كل الأطباء النفسانيين والأخصائيين النفسانيين وكل رجال الإعلام في كل وسائل التواصل الاجتماعي سواء المرئي أو المقروء، الإذاعة، التليفزيون، الفيسبوك والجرائد والبوابات.

وأقرب مثل لإزالة الوصمة هو استجابة المشير طنطاوي عندما لجأت إليه عندما وجدت أن الإعفاء من الجندية كان يُذكَر به آفة عقلية، وبعد تشكيل لجنة، وافق أن تكون لأسباب طبيعة، ثم اتصلت ثانية لتصبح بأثر رجعي، وقد كان... هذه هي الخطوات الإيجابية لإزالة الوصمة.

عند رئاستي للجمعية العالمية للطب النفساني، قامت الجمعية بحملة على مستوى العالم لإزالة الوصمة بسبب المرض النفساني، ووجدت أنه سنحت الفرصة الآن للقيام بهذه الحملة في مصر، وقد سبق القيام بها في مصر (سيناء) د. حسيب، / د. طارق عكاشة، / د. ماجدة فهمي، ويسعدني أن هذه الحملة تقوم تحت رعاية الجمعية المصرية للطب النفساني برئاسة أ.د. ممتاز عبد الوهاب، واتحاد الأطباء النفسانيين العرب، وكذلك مؤسسة مصر الخير برئاسة العالم الجليل الأستاذ الدكتور/ علي جمعة، وكل رؤساء أقسام الطب النفساني في كل الجامعات المصرية. وقد تحمست شركة جانسن في مصر يمثلها د. رامز، المدير التنفيذي لشركة جانسن لرعاية هذه الحملة نظرًا لاهتمامها الخاص بزيادة الوعي بالمرض النفساني، وإزالة الوصمة ومحاولة العلاج المبكر.


  • تقييم المقال
     
  • مقالات اخري للمولف
  • |
  • طباعه


سياسه التعليقات

اضف تعليقا


عنوان التعليق  
موضوع التعليق  

2012 © Site developed and maintained by PSDWorx