اسم المستخدم

 

كلمة المرور

 

    
 
بحث
اللغه
select
السة 4827 مارس 2020 - 18 برمهات 1736 ش     العدد كـــ PDFالعدد 11-12

اخر عدد

ومع ازدياد حالات الإصابة بالوبأ في مصرنا، ارتأى قداسة البابا، والآباء الأجلاء أعضاء المجمع المقدس لكنيستنا القبطية الأرثوذكسية، ممثلين في أعضاء اللجنة الدائمة للمجمع المقدس ما يلي:
بيان الكنيسة القبطية بخصوص فيروس كورونا

27 مارس 2020 - 18 برمهات 1736 ش

اجتمعت اللجنة الدائمة للمجمع المقدس، برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، صباح اليوم لمناقشة آخر التطورات بشأن موضوع انتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19، وأصدرت اللجنة بيانًا، هذا نصّه:

في إطار متابعة الوضع الاستثنائي الذي يمرّ به العالم هذه الأيام، وكذك البيانات التي تصدرها تباعًا منظمة الصحة العالمية والتي تظهر الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد COVID-19 في مختلف دول العالم، ومن بينها بلادنا العزيزة مصر، التي يبذل مسئولوها قصارى جهدهم في سبيل احتواء الوباء، الذي يُعَد أكبر أزمة صحية خطيرة نواجهها منذ مئات السنين. ونظرًا لأن التجمُّعات تمثل الخطر الأكبر الذي يؤدّي إلى سرعة انتشار الفيروس، قررت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية من منطلق مسئوليتها الوطنية والكنيسة، وحفاظًا على أبناء مصر جميعًا:

- غلق جميع الكنائس وإيقاف الخدمات الطقسية والقداسات والأنشطة.

- غلق قاعات العزاء واقتصار أي جناز على أسرة المتوفي فقط، على أن تقوم كل إيبارشية بتخصيص كنيسة واحدة للجنازات، وتُمنَع الزيارات إلى جميع أديرة الرهبان والراهبات.

- يسرى هذا القرار من اليوم السبت 21 مارس ولمدة أسبوعين من تاريخه، ولحين إشعار آخر.

وإذ تُذَكَّر الكنسية بقول السيد المسيح: «لاَ تُجَرَّب الرَّبَّ إِلهَكَ» (مت4: 7)، تناشد جموع الأقباط في مصر والخارج عدم التهاون إزاء الأمة الحاضرة، والالتزام بالإجراءات التي تعلنها إزاء الأزمة الحاضرة، والالتزام بالإجراءات التي تعلنها السلطات المسئولة، للمساهمة بفاعلية في تفادي كارثة تلوح في الأفق، يترجمها تزايد أعداد المصابين بالفيروس والمتوفين في العالم. فليس من الحكمة أو الأمانة أن يكون الإنسان سببًا في إصابة الآخرين أو فقد أحد أحبائه.

وتدعو الكنيسة الجميع إلى رفع صلوات وتضرعات في كل موضع، واثقة في أن صلواتهم سوف تصل إلى مسامع الرب القدير وأنه سيتحنن علينا ويرفع هذه الضيقة، ويعطي شفاءًا وسلامًا وطمأنينة لكل العالم ويبارك كل الجهود التي تبذل لمواجهة هذا الوباء الذي يهدد العالم كله.

السبت 21 مارس 2020م.. 12 برمهات 1736ش.

 

جدير بالذكر أن كافة الطوائف المسيحية بمصر، ووزارة الأوقاف، قامت بتعليق ممارسة شعائر العبادة الجماعية بالكنائس والمساجد في مختلف أنحاء الجمهورية، لمدة أسبوعين وحتى إشعار آخر.


  • تقييم المقال
     
  • مقالات اخري للمولف
  • |
  • طباعه


سياسه التعليقات

اضف تعليقا


عنوان التعليق  
موضوع التعليق  

2012 © Site developed and maintained by PSDWorx