اسم المستخدم

 

كلمة المرور

 

    
 
بحث
اللغه
select
السة 4804 سبتمبر 2020 - 29 مسرى 1736 ش     العدد كـــ PDFالعدد 33-34

اخر عدد

ملاحظــات لغويـة على القــراءات الليتـورجيَّـة (3)

القمص تادرس دانيال كاهن كنيسة العذراء بالجلاوية – إيبارشية إخميم

04 سبتمبر 2020 - 29 مسرى 1736 ش

"أَعْتَقْتَ أمنا حواء من طلقات الموت"

وردت عبارة: "عَتَقْتَ أمنا حواء من طلقات الموت" في صلاة القطعة الأولى من صلاة باكر (صلوات السواعي- الأجبية) وفي ذكصولوجية آدام- باكر (الأبصلمودية السنوية).

والصحيح القول: "أَعْتَقْتَ أمنا حواء..."،لأن"عَتَقَ" فعل ثلاثي لازم، ومعنى "لازم" أنه يرفع فاعلًا، ولا يتعدى لينصب مفعولًا به، ومن أمثلة الفعل اللازم:

+ قام، مثل: «فَقَامَ وَجَاءَ إِلَى أَبِيهِ» (لو١٥: ٢٠).

+ ارتعد، مثل: «فَمِنْ خَوْفِهِ ارْتَعَدَ الْحُرَّاسُ وَصَارُوا كَأَمْوَاتٍ» (مت٢٨: ٤).

+ استيقظ، مثل: «فَلَمَّا اسْتَيْقَظَ يُوسُفُ مِنَ النَّوْمِ فَعَلَ كَمَا أَمَرَهُ مَلاَكُ الرَّبِّ...» (مت١: ٢٤)

فهذه الأفعال ترفع فاعلًا ولا تنصب مفعولًا به. والفعل "عَتَقَ" فعل لازم، ومن معانيه:

+ عَتَقَ: بفتح العين والتاء والقاف وتعني: قَدُمَ بفتح وضم وفتح، نقول: عَتَقَ الشيءُ: قدُم فهو عاتق، وعتيق، والمصدر عِتْقُ، بكسر وسكون، وقد جاء بهذا المعنى في الرسالة إلى العبرانيين «وَأَمَّا مَا عَتَقَ وَشَاخَ فَهُوَ قَرِيبٌ مِنْ الاضْمِحْلاَلِ» (عب٨: ١٣).

+) عَتَقَ - يَعْتِقُ بكسر التاء، والمصدر: عِتْق بكسر العين وفتحها، وعتَاقًا، وعتَاقَة بمعنى خرج من الرِّق، كقولنا:عَتَقَ العبدُ، فهو عاتق، وعتيق، والجمع: عُتقَاء (المعجم الوسيط)، وفي صيغة المصدر نقرأ في صلاة القسمة: "الذى أنعم علينا بالعِتْقِ من العبودية" (قسمة اللهم والد النور- الخولاجي المقدس).

وأما الفعل "أَعْتَقْ" ومصدره: إِعْتَاق، فهو فعل ثلاثي مزيد بالهمزة، وتُسمّى هذه الهمزة بهمزة التعدية، لأن بها يتعدى الفعل إلى المفعول به. نقول: أعتق السيدُ عبدَه، أي حرره وأخرجه من الرِّق والعبودية، وقد جاءت بهذا المعنى، ولكن بصيغة الأمر، في سفر المكابيين الثاني: «وَاجْمَـعْ شَتاتَنَا، وَأَعْتِقِ الْمُسْتَعْبَدِينَ عِنْدَ الأُمَمِ، وَانْظُرْ إِلَى المُمْتَهَنِينَ وَالْمَمْقُوتِينَ، وَلْتَعْلَمِ الأُمَمُ أَنَّكَ أَنْتَ إِلهُنَا» (٢مك١: ٢٧). وكذلك جاءت فى أوشية المرضى: "والمعذبين من الأرواح النجسه أَعْتِقْهُمُ جميعًا وارحمهم" (الخولاجي المقدس).

وهذا هو المعنى المقصود في العبارة: "أَعْتَقْتَ أمنا حواء من طلقات الموت" حيث المعنى المراد صياغته: أطلقت - حررت أمنا حواء من طلقات الموت.

ولذلك ينبغي تصحيح "عَتَقْتَ" إلى" أَعْتَقْتَ "، ويكون إعرابها هكذا:

أَعْتَقْتَ، أعتق: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل، والتاء ضمير مبني على الفتح في محل رفع فاعل.

أمنا: أم مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة، و نا ضمير مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.

حواء: بدل، أو عطف بيان منصوب بالفتحة الظاهرة.

والخلاصة أن التعبير: عَتَقْتَ أمنا حواء، ليس صحيحًا، والتعبير الصحيح هو: أَعْتَقْتَ أمنا حواء من طلقات الموت.




  • تقييم المقال
     
  • مقالات اخري للمولف
  • |
  • طباعه


سياسه التعليقات

اضف تعليقا


عنوان التعليق  
موضوع التعليق  

2012 © Site developed and maintained by PSDWorx