اسم المستخدم

 

كلمة المرور

 

    
 
بحث
اللغه
select
السة 4811 ديسمبر 2020 - 2 كيهك 1737 ش     العدد كـــ PDFالعدد 47-48

اخر عدد

أسوار أريحا والجهاد الروحي (2)

نيافة الأنبا باخوميوس مطران البحيرة ومطروح وشمال أفريقيا

11 ديسمبر 2020 - 2 كيهك 1737 ش

الالتزام بالوصية الكتابية وكلمات التعليم الصحيح: في القصة كان على الكهنة أن يضربوا بالأبواق، والكهنه ترمز إلى الشريعة أي (كلمة الله)، والأبواق ترمز إلى المناداة بالوصية، وهي ترمز أننا في حياتنا نحتاج إلى كلمات التعليم الداعية بحزم لأن يترك الإنسان خطايا العالم، لأننا قد نحتاج مرّات لتوبيخ شديد، ونجد معلمنا بولس الرسول يقول لنا: «وبّخ، انتهر، عظ في وقت مناسب وغير مناسب» (2تي4: 2). كثيرًا ما يكون للإنسان طلب مخالف للكتاب المقدس مثل الرغبة في الطلاق، فالوصيه واضحة جدًا "لا طلاق إلّا لعلّة الزنا"، فكيف تطلب من الكنيسة أن تكسر الوصية؟! بل يجب أن ندرك أن كلمة الله في فم الكاهن المعلّم ينبغي أن تكون قوية ومسموعة، وأن كل أنواع التعليم لفائدتنا، فعلى الكنيسه في تعاليمها أن تكون أمينة في أن تقدم تعاليم إنجيلية سليمة.

وحدة الجماعة والالتزام الجماعي: كان على الشعب أن يهتف عند سماع صوت البوق فيسقط سور المدينة من مكانه، و"الهتاف" يرمز إلى قوة ووحدة الجماعة والالتزام الجماعي، والإيمان أن الله يتدخّل ويسمع في الوقت المناسب. وكلمات الهتاف هي كلمات تمجيد الرب، وهي تشير إلى كمال الإيمان، وإلى الفرح بالنصرة. وفي الكنيسة يجب أن يكون لنا هذا الإيمان أنه عندما نقع في مشكلة نصرخ بصوت الهتاف، ونؤمن جميعًا أن الله سوف يحلّ المشاكل. ومن الأمور التي نحتاج إليها في هذه الأيام الالتزام بين جماعه المؤمنين بروح واحدة في مشاكلنا وقضايانا، وهذا أمر مهم يجب أن نحرص عليه، وأن تلتزم به كل الجماعة الكنسية، فالذي في الأسرة يلتزم بها، والذي في الكنيسه يلتزم بها، والذي في الإيبارشية يلتزم بها، والذي في محيط الكنيسة العامة يلتزم بها.

الالتزام بالوعود والوفاء بالوعد: فبمجرد دخول الشعب أمر يشوع بحفظ الوعد الذي قدّمه الجاسوسان لراحاب الزانية، وكانت راحاب هي وأهل بيتها مجتمعين في البيت، وقد علّقت من كوّتها حبلًا قرمزيًا الذي هو رمز الكنيسة المجتمعة والصليب، فأمر يشوع بنجاتها مع أهل بيتها. والأمانة في الوعود نتعلمها من الله، فالله أمين في مواعيده معنا، وليست من أمانة السلوك أن الإنسان يعد ولا يفي بوعده، فالأمانة في الوعود سلوك مسيحي، فعندما تعد بشيء لا تعد إن لم تستطع عمله، حتى في النذور لا تنذر إلّا عندما تكون قادرًا على الوفاء بالنذر «ألّا تنذر، خيرٌ من أن تنذر ولا تفي» (جا5:5).

هذه بعض المعاني الروحية التي يمكن أن نتعلّمها من قصة سقوط أسوار أريحا..




  • تقييم المقال
     
  • مقالات اخري للمولف
  • |
  • طباعه


سياسه التعليقات

اضف تعليقا


عنوان التعليق  
موضوع التعليق  

2012 © Site developed and maintained by PSDWorx