اسم المستخدم

 

كلمة المرور

 

    
 
بحث
اللغه
select
السة 4926 فبراير 2021 - 19 امشير 1737 ش     العدد كـــ PDFالعدد 7-8

اخر عدد

تدشين كنيسة العذراء والأنبا موسى بحي المنشية بالإسكندرية

26 فبراير 2021 - 19 امشير 1737 ش

دشن قداسة البابا تواضروس الثاني، صباح يوم الأحد ١٤ فبراير ٢٠٢١م، كنيسة السيدة العذراء والقديس القوي الأنبا موسى بحي المنشية بالإسكندرية، بمشاركة الآباء الأساقفة العموم المسئولين عن القطاعات الرعوية بالإسكندرية؛ أصحاب النيافة: الأنبا بافلي، والأنبا إيلاريون، والأنبا هرمينا، وأيضًا القمص أبرآم إميل وكيل البطريركية بالإسكندرية، وبعض من كهنة الإسكندرية.

والكنيسة المُدشنة كانت تتبع الطائفة المارونية، ومنذ عام ١٩٩٩م استخدمتها كنيستنا القبطية الأرثوذكسية لأداء الصلوات الطقسية وذلك لخدمة الأسر القبطية الموجودة بمنطقة المنشية والجمرك وبحري، وفي عام ٢٠١٥م تم توقيع عقود الشراء النهائية.

وتبلغ مساحة الكنيسة ٦٠٠ متر مربع وتتكون من أربعة طوابق، وبها إلى جانب الكنيسة الرئيسية والمعمودية أربعة كنائس ملحقة، هي كنيسة الشهداء بالدور الأرضي، وكنيسة القديس القوي الأنبا موسى بالدور الثاني، وكنيسة الملائكة بمنارة الكنيسة البحرية، وكنيسة الآباء السواح بالمنارة القبلية. كما يوجد بها مزار لعدد من شهداء الكنيسة القبطية وقاعات لخدمة مدارس الأحد وقاعات اجتماعات ومكاتب إدارية.

وفور وصله، افتتح قداسة البابا مزار الشهداء الذي تم تجهيزه بالطابق الأرضي، كما أزاح الستار عن اللوحة التذكارية التي تؤرخ لحدث تدشين الكنيسة، وتم أخذ صور تذكارية مع نيافة الأنبا إيلاريون الأسقف العام لقطاع كنائس غرب الإسكندرية، والقمص أبرآم إميل وكيل عام البطريركية بالإسكندرية، والقس موسى نبيل كاهن الكنيسة، وكذلك مع أعضاء مجلس الكنيسة.

ثم قام قداسة البابا بتدشين مذابح الكنيسة، بالإضافة إلى أيقونة شرقية الهيكل وحامل الأيقونات، كما تم تدشين معمودية الكنيسة. وألقى قداسة البابا كلمة عقب انتهاء التدشين تناول فيها تاريخ صلوات التدشين.

عقب ذلك صلى قداسة البابا القداس الإلهي بالكنيسة، وقد تحدث قداسته في عظة القداس عن آحاد شهر أمشير، مشيرًا إلى أن الكنيسة تقدم السيد المسيح لأبنائها خلال هذا الشهر بصفته خبز الحياة الذي يشبع الإنسان. وفي ختام العظة تكلم قداسة البابا عن الكنيسة المدشنة وتاريخها، وأوضح كيف أن المحبة ساهمت في أن تصبح هذه الكنيسة تابعة لكنيستنا القبطية بعد أن كانت تتبع الكنيسة المارونية، وقدّم قداسته الشكر لنيافة الأنبا إيلاريون الأسقف العام لقطاع كنائس غرب الإسكندرية على جهود نيافته المبذولة في تعمير الكنيسة وفي القطاع عمومًا. وأنهى العظة بالتنويه عن تذكار عيد دخول السيد المسيح الهيكل وتذكار شهداء ليبيا.

وعقب القداس الإلهي، شهد قداسة البابا احتفالًا أقامته الكنيسة بمناسبة التدشين، وتضمنت فقرات الاحتفال كلمات لقداسة البابا، ونيافة الأنبا إيلاريون، وأحد الآباء الكهنة الذين خدموا بالكنيسة المدشنة منذ بدء الخدمة بها، بالإضافة إلى فيلم وثائقي عن الكنيسة وعرض لفريق الكورال بها، كما قام قداسة البابا بتوزيع عدد من الهدايا التذكارية والتقاط بعض الصور التذكارية مع شعب وأراخنة الكنيسة.


  • تقييم المقال
     
  • مقالات اخري للمولف
  • |
  • طباعه


سياسه التعليقات

اضف تعليقا


عنوان التعليق  
موضوع التعليق  

2012 © Site developed and maintained by PSDWorx