اسم المستخدم

 

كلمة المرور

 

    
 
بحث
اللغه
select
السة 4912 مارس 2021 - 3 برمهات 1737 ش     العدد كـــ PDFالعدد 9-10

اخر عدد

قداس سيامة الآباء الأساقفة الجدد

12 مارس 2021 - 3 برمهات 1737 ش

قام قداسة البابا تواضروس الثاني بصلاة القداس الإلهي الخاص بسيامة سبعة أساقفة جدد، بكاتدرائية ميلاد المسيح، صباح يوم الأحد 7 مارس 2021م، حيث بدأت الصلوات في الساعة التاسعة صباحًا بدخول موكب قداسة البابا يتقدمه الآباء المطارنة والأساقفة وأمامهم خورس الشمامسة بقيادة الأرشيدياكون إبراهيم عياد مرتلين ألحان الفرح. وبعد قراءة الإبركسيس، بدأت صلوات السيامة الأسقفية، حيث وُضِعت عليهم اليد، ومُنِحوا درجة الأسقفية. وقد ألقى قداسة البابا كلمة قبل بدأ صلوات السيامة شرح فيها طقس ومعاني صلوات السيامة.

وعقب قراءة الإنجيل، ألقى قداسة البابا عظة القداس الإلهي عن أبوة الأسقف، وفي بداية العظة قال قداسة البابا: «نصلي لأجل الرئيس السيسي لكي يُنجِح الله طريقه»، وأضاف: «إن حرص الرئيس على أن يبدأ العمل في العاصمة الإدارية الجديدة ببناء المؤسسات الروحية له مدلول هام وإيجابي، ونحن نصلي لأجل الرئيس لكي ما ينجح الله طريقه».

ثم قدّم قداسة البابا التعزية في مثلث الرحمات الأنبا أثناسيوس أسقف بني مزار والبهنسا، الذي رقد في الرب بشيخوخة صالحة يوم الجمعة 5 مارس 2021م، حيث قال قداسة البابا: «أحب أن أذكر بالخير أخانا الحبيب المتنيح نيافة الأنبا أثناسيوس أسقف بني مزار الذي تنيح منذ يومين، هذا الأسقف الذي عمل واجتهد وخدم في مصر وخارج مصر، وفي سنواته الأخيرة حمل صليبًا ثقيلًا من المرض، وكمل الله أيامه وانتقل إليه، نذكره بكل خير ونطلب صلواته وتشفعاته من أجلنا ومن أجل الكنيسة كلها، ونصلي من أجل أن يعزي الله هذه الإيبارشية، ويعزي الآباء الكهنة والشمامسة والخدام والخادمات وكل شعب هذه الإيبارشية المحبة للمسيح.

نيافة الأنبا مكاريوس

أسقف إيبارشية المنيا وتوابعها

هو أحد أعضاء المجمع المقدس، من رهبان دير السيدة العذراء برموس، وسيم أسقفًا عامًا في إيبارشية المنيا وأبو قرقاص مع مثلث الرحمات الأنبا أرسانيوس مطران المنيا وأبو قرقاص السابق، في 2004م، وخدم خدمات عديدة سواءً في مصر أو خارجها، وخدم أيضًا في القاهرة في قطاع كنائس حدائق القبة، وساهم في تأسيس دير الأنبا أنطونيوس في كندا، وهو المشرف أيضًا على مجلة الكرازة، وله خدمات كثيرة. وبعد نياحة نيافة الأنبا أرسانيوس المطران، استقر الرأي على تقسيم هذه الإيبارشية الواسعة إلى ثلاث إيبارشيات، وتجليس نيافة الأنبا مكاريوس أسقفًا على مدينة المنيا وتوابعها.

نيافة الأنبا ساويرس

أسقف ورئيس ديري القديس الأنبا توماس ومار بقطر بالخطاطبة

هو أحد أعضاء المجمع المقدس، من رهبان دير الشهيد مار مينـــــــــــــا بمريــــــــوط، وسيـــــــــم أسقفًا عامًا في 2018م، وكُلِّف بالإشراف على ثلاثة أديرة وهي حديثة في إنشائها نوعًا ما (دير القديس الأنبا توماس بسوهاج والخطاطبة، ودير الشهيد مار بقطر بالخطاطبة، ودير القديس القوي الأنبا موسى بالعلمين)، حيث قام بتأصيل الحياة الرهبانية في هذه الأديرة الجديدة. وتم تجليسه أسقفًا ورئيسًا على دير القديس الأنبا توماس السائح بسوهاج والخطاطبة، ودير الشهيد مار بقطر بالخطاطبة، وسوف يستمر في الإشراف على دير القوي القديس موسى إلى أن يدبر الله تدبيرًا آخر لرعاية هذا الدير.

نيافة الأنبا أغابيوس

أسقف ورئيس دير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون

هو أحد رهبان دير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون، وهو تلميذ للمتنيح الأنبا صربامون، أسقف ورئيس الدير السابق. له في الرهبنة ٤٤ سنة، ولم يخرج للخدمة في أي مكان، وقد كُلِّف في البدايات أن يخدم الكنيسة الموجودة في وادي النطرون، ولكن خدماته كلها كانت في داخل الدير: في مجمع العمال، ومجمع الآباء، والبنزينة، والزراعة، وخدمة الآباء المتوحدين، وداخل خدمات الدير العديدة. وهو من الآباء المحبوبين والهادئين الذين يصنعون سلامًا. وخلال العام الماضي -ومنذ نياحة مثلث الرحمات الأنبا صربامون أسقف ورئيس الدير- عقد قداسة البابا عدة اجتماعات مع الآباء الرهبان، وتم عمل انتخابات على أكثر من مرحلة، واستقر الأمر في النهاية على ترشيح ثلاثة حصلوا على أكثر أصوات، وتم اختيار الراهب القمص أغابيوس.

نيافة الأنبا فيلوباتير

أسقف إيبارشية أبوقرقاص وتوابعها

هو الراهـــــــب القمص ثاؤفيلـــــــــــــس المحرقي. حاصـــــــــل على بكالوريوس التجارة وليسانس الحقوق، وبكالوريوس الكلية الإكليريكية. بدأ خدمتـــــــه كاهنًا متبتلًا في إيبارشية سمالوط من سنة ٢٠٠٢م، وأعد ماجستير في قانون الأحوال الشخصية، ويعد حاليًا لنوال درجة الدكتوراه. دخل الرهبنة في عام ٢٠٠٥م بدير السيدة العذراء المحرق، وله في الرهبنة حوالي ١٥ سنة. وسيم أسقفًا على إيبارشية أبو قرقاص وتوابعها، وهي إيبارشية جديدة تحتاج للرعاية والعناية والاهتمام.

نيافة الأنبا فام

أسقف إيبارشية شرق المنيا وتوابعها

هو الراهب القمـــــص سيرابيــــــــــــون السرياني. حاصل على بكالوريوس التجارة وعمل محاسبًا، وترهّب في دير السريان العامر عام ٢٠٠٣م، وله حوالي ١٨ سنة في الرهبنة، وهو حاليًا «الربيتة» (أي المساعد لنيافة الأنبا متاؤس أسقف ورئيس الدير)، وعمل في الديــــــر أعمالًا كثيرة منها: قصر الضيافة، وعمل الرهبان، ومبيت العمال، والزيارات، والمكتبة الاستعارية، كما خدم أيضًا في دير الأنبا توماس لمدة عام، وهو من الآباء المحبوبين وله علاقات طيبة مع كل الآباء في دير السريان.

وقد أشاد قداسة البابا بمجهود نيافة الأنبا مكاريوس في الإعداد لتأسيس هاتين الإيبارشيتين الجديدتين خلال الشهور الماضية، وتمنى أن تبدأ خدمة هادئة ومثمرة تمجد الله في كل أحد، وأوصى قداسته الآباء الجدد بالاهتمام بالفئات الضعيفة والفقيرة كإخوة الرب، والاهتمام بقطاعات الشباب.

نيافة الأنبا جوزيف

الأسقف العام

هو الراهب القمص أخنوخ الأنبا بيشوي، وله في الرهبنة ٣٠ عامًا تقريبًا في دير الأنبا بيشوي، وخدم في الخدمات الطبية باعتباره طبيبًا، وخدم خارج مصر في قارة أفريقيا، واُختير ليكون أسقفًا عامًا في بعض الدول الأفريقية في الجنوب الأفريقي. وقد كلّفه قداسة البابا بتقديم صورة الكنيسة القبطية بشكل واضح لإخوتنا وأحبائنا الأفارقة.

نيافة الأنبا سيداروس

الأسقف العام

هو الراهب القمص سيداروس الصموئيلي، وهو أول سيامة لقداسة البابا تواضروس من دير القديس لأنبا صموئيل المعترف بجبل القلمون. يحمل درجة بكالوريوس في الهندسة الميكانيكية، ودخل الدير في سنة ١٩٩٦م وله ٢٥ عامًا في الرهبنة، ويخدم في بعض الأعياد والمناسبات في بعض الأماكن عندما يكون هناك احتياج. وسوف يخدم كأسقف عام لمنطقة عزبة النخل، وبها مجموعة من الكنائس ذات الكثافة السكانية، ولكن فيها محبة كبيرة لله، ومن أكثر المناطق التي يمتاز آباؤها بالتنظيم الشديد.

نيافة الأنبا رويس

الأسقف العام

هو الراهب القمص زوسيما المحرقي. حاصل على بكالوريوس التجارة في إدارة الأعمال، وخدم قبل الدير في عدة أماكن، وخدم كشماس في أمريكا حيث قام برسامته نيافة الأنبا سيرابيون مطران لوس آنجلوس، وخدم في كنيسة مارمرقس بهونولولو بهاواي بأمريكا، إيبارشية لوس أنجلوس. وخدم في خدمات الكرازة في دولة الفلبين وهونج كونج، وخدم أيضًا مع نيافة الأنبا أباكير في السويد، وله خدمات متعددة مباركة، وسوف يصير أسقفًا عامًا في منطقة شرق آسيا التي لنا فيها عمل كرازي وعمل رعوي كبير. وسوف يبدأ بالفلبين ولنا خدمة هناك، وسوف تمتد الخدمة إلى أماكن أخرى، وتُعد سيامة نيافته الخطوة الأولى لمد الخدمة في آسيا، ولنا علاقات طيبة مع هذه الدول.

نيافة الأنبا أكسيوس

الأسقف العام

هو الراهـــــــــــب القس مارتيــــــــــــروس آفا مينـــــــا، حاصل على بكالوريـــــــوس علـــــــــوم قســـــــــم كيمياء،
ترهب في عـــــــام ٢٠٠٧ ولــــــه حوالــــــــي ١٤ عامًا في الرهبنة، وله خدمات عديدة في الدير، وخدم لفترة قصيرة في دولة الإمارات العربية. وسوف يخدم في منطقة عين شمس والمطرية، وهو من أبناء هذه المنطقة، التي تتميز بتواجد كثيف للمسيحيين.




  • تقييم المقال
     
  • مقالات اخري للمولف
  • |
  • طباعه


سياسه التعليقات

اضف تعليقا


عنوان التعليق  
موضوع التعليق  

2012 © Site developed and maintained by PSDWorx