اسم المستخدم

 

كلمة المرور

 

    
 
بحث
اللغه
select
السة 4915 يناير 2021 - 7 طوبه 1737 ش     العدد كـــ PDFالعدد 1-2

اخر عدد

ملاحظــات لغويـة على القــراءات الليتـورجيَّـة(5)

القمص تادرس دانيال كاهن كنيسة العذراء بالجلاوية – إيبارشية إخميم

15 يناير 2021 - 7 طوبه 1737 ش

اليمين أم الجنوب؟!

تأتي العبارة التالية في أوشية الراقدين: "من مشارق الشمس إلى مغاربها، ومن الشمال إلى اليمين" (الخولاجي المقدس، دير السيدة العذراء - المحرق، ص٤٧).

واستخدام كلمة "اليمين" هنا ليس صحيحًا، والصحيح استخدام كلمة: "الجنوب"؛ فما الفرق بين اليمين والجنوب؟

أولًا: تأتي كلمة "الجنوب" في المعاجم العربية بمعنى: الجهة المقابلة للشمال، وتكون على يمينك وأنت متجه إلى جهة الشرق، كما تأتي أيضا لتدلّ على الريح التي تهب من الجنوب، وتُجمع الكلمة على أَجْنُب بضم النون، وجَنَائِب، ويقال:  شَمالًا وجَنوبًا، أي باتجاه الشَّمال واتجاه الجنوب. كذلك يقال: جنوب البلاد، أي الناحية التي تقابل الشَّمال.

وقد جاءت بهذا المعنى في النصوص الكتابية التالية:

+) «وَقَالَ الرَّبُّ لأَبْرَامَ، بَعْدَ اعْتِزَالِ لُوطٍ عَنْهُ: ارْفَعْ عَيْنَيْكَ وَانْظُرْ مِنَ الْمَوْضِعِ الَّذِي أَنْتَ فِيهِ شِمَالًا وَجَنُوبًا وَشَرْقًا وَغَرْبًا» (تك١٣: ١٤).

+) «وَيَكُونُ نَسْلُكَ كَتُرَابِ الأَرْضِ، وَتَمْتَدُّ غَرْبًا وَشَرْقًا وَشَمَالًا وَجَنُوبًا ....» (تك ٢٨: ١٤؛ راجع أيضًا: يش١٥: ٢١؛ ١٨: ٢٤؛ يش ١٨: ١٩؛ ١٩: ٣٤؛ دا ٨: ٤)

حيث تأتي كلمة "الجنوب" لتعبر عن الجهة التي تقابل الشمال.

ثانيًا:  تأتي كلمة" الشَّمال"بفتح الشين، في المعاجم العربية، لتدلّ على: الجهة التي تقابل الجنوب، وتكون على شِمالك، وأنت متجه ناحية الشرق (معجم المعاني الجامع) وتأتي كلمة "الشِّمال" بكسر الشين. وجمعها: أَشْمُل، وشُمُل، وشمائل، كمقابل لليمين، مثلما نقول اليد الشمال، والجانب الشمال (معجم المعاني الجامع). والشمال نقيض اليمين (لسان العرب)، وضد اليمين (القاموس المحيط) والشِّمال هو اليسار، وعكس اليمين (المنجد - اللغة العربية المعاصرة) .

ثالثًا: اليمين، وتدل على عدة معان، من بينها: الجهة التي تقع مقابل جهة القلب، وضد اليسار، وتُجمع على أَيْمُن، وأَيْمَان، وأَيَامِن، وأَيَامِين (معجم الرائد).

وفي الترجمات العربية للكتاب المقدس جاءت الكلمة بمعنى الجهة، وبمعنى القَسَم، فقد جاءت كمقابل لجهة اليسار، في ترجمة فاندايك، والحياة:  «والمنائر خمسًا عن اليمين، وخمسًا عن اليسار» (١مل٧: ٤٩).

وجاءت كلمة "اليمين" في ترجمة الآباء اليسوعيين، والعربية المشتركة كمقابل لكلمة "الشِّمال:  " «والمنائر من ذهب خالص خمسًا عن اليمين، وخمسًا عن الشمال».

مع ملاحظة أن كلمة الشمال، جاءت مكسورة الشين، وهذا صواب.

راجع:(مت٢٧: ٣٨) في الترجمات الأربع المشار إليها.

والخلاصة أن كلمة "اليمين" الدَّالة على الجهة، جاءت في الترجمات العربية للكتاب المقدس كمقابل لكلمة، اليسار، أو الشِّمال بكسر الشين، وإنْ كانت ترجمة فاندايك قد خلطت بين الشِّمال بكسر الشين أو بفتحها، أما كلمة "الجنوب" فتأتي عكس الشَّمال بفتح الشين، ومن ثم لزم أنْ تكون العبارة التي جاءت في أوشية الراقدين "ومن الشَّمال إلى الجنوب" حيث المعنى ينصب هنا، على الجهات الأربعة، المشارق والمغارب والشمال والجنوب، مع مراعاة أن تكون كلمة "الشَّمال" مفتوحة الشين.




  • تقييم المقال
     
  • مقالات اخري للمولف
  • |
  • طباعه


سياسه التعليقات

اضف تعليقا


عنوان التعليق  
موضوع التعليق  

2012 © Site developed and maintained by PSDWorx