اسم المستخدم

 

كلمة المرور

 

    
 
بحث
اللغه
select
السة 4907 مايو 2021 - 29 برموده 1737 ش     العدد كـــ PDFالعدد 17-18

اخر عدد

وضع خميرة الميرون المقدس

07 مايو 2021 - 29 برموده 1737 ش

صلى قداسة البابا تواضروس الثاني صباح يوم الاثنين ٣ مايو ٢٠٢١م، قداس ظهور المسيح لتلميذي عمواس (شم النسيم) بدير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون، والذي تم في نهايته طقس إضافة خميرة الميرون إلى زيت الميرون الذي تم إعداده يومي ١٠ و١١ مارس 2021م، بواسطة قداسة البابا والمجمع المقدس.

شارك في الصلوات ٢٩ من أعضاء المجمع المقدس، هم أصحاب النيافة: الأنبا ويصا مطران البلينا، والأنبا بساده مطران إخميم وساقلته، والأنبا مرقس مطران شبرا الخيمة، والأنبا لوكاس أسقف أبنوب والفتح، والأنبا ديمتريوس أسقف ملوي وأنصنا والأشمونين، والأنبا باسيليوس أسقف ورئيس دير القديس الأنبا صموئيل المعترف بجبل القلمون، والأنبا يسطس أسقف ورئيس دير القديس الأنبا أنطونيوس بالبحر الأحمر، والأنبا دانيال أسقف المعادي وسكرتير المجمع المقدس، والأنبا يوأنس أسقف أسيوط، والأنبا رافائيل الأسقف العام لقطاع كنائس وسط القاهرة، والأنبا إسطفانوس أسقف ببا والفشن، والأنبا مارتيروس الأسقف العام لكنائس قطاع شرق السكة الحديد بالقاهرة، والأنبا مينا أسقف ورئيس دير الشهيد مار جرجس بالخطاطبة، والأنبا صليب أسقف ميت غمر ودقادوس، والأنبا مرقوريوس أسقف جرجا، والأنبا مقار أسقف الشرقية والعاشر من رمضان، والأنبا دوماديوس أسقف ٦ أكتوبر، والأنبا يوحنا أسقف شمال الجيزة، والأنبا مكاري الأسقف العام لكنائس قطاع شبرا الجنوبية، والأنبا آنجيلوس الأسقف العام لكنائس قطاع شبرا الشمالية، والأنبا اكليمندس الأسقف العام لكنائس قطاع ألماظة وعزبة الهجانة وشرق مدينة نصر، والأنبا بيجول أسقف ورئيس دير المحرق بأسيوط، والأنبا ميخائيل الأسقف العام لقطاع كنائس حدائق القبة والوايلي، والأنبا ساويرس أسقف ورئيس ديري الشهيد بقطر بالخطاطبة والقديس الأنبا توماس بسوهاج والخطاطبة، والأنبا ثاوفيلس أسقف منفلوط، والأنبا أغابيوس أسقف ورئيس دير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون، والأنبا فام أسقف شرق المنيا، والأنبا رويس الأسقف العام بآسيا، والأنبا آكسيوس الأسقف العام لقطاع كنائس عين شمس والمطرية.

تكَوَّن طقس إضافة الخميرة المقدسة، من صلاة قداسة البابا والأحبار المشاركين الرشومات على الأواني التي تحوي الزيت المقدس حديثًا، ثم قرأوا ٢٤ قطعة من الصلوات، وبعدها وُضِعت الخميرة المقدسة، تلاها عملية تدوير الخميرة في الزيت بيد قداسة البابا وأحبار الكنيسة، وهي الخطوات التي أجريت على زيتَي الميرون والغاليلاون، ليصبحا بذلك جاهزين للاستخدام.




  • تقييم المقال
     
  • مقالات اخري للمولف
  • |
  • طباعه


سياسه التعليقات

اضف تعليقا


عنوان التعليق  
موضوع التعليق  

2012 © Site developed and maintained by PSDWorx