اسم المستخدم

 

كلمة المرور

 

    
 
بحث
اللغه
select
السة 5028 يناير 2022 - 20 طوبه 1738 ش     العدد كـــ PDFالعدد 3-4

اخر عدد

أطروحات مضيئة في الدراسات القبطية في الجامعة المصرية
اللقاء الثاني

نبيل فاروق فايز

28 يناير 2022 - 20 طوبه 1738 ش

تحت هذا العنوان نظمت جمعيَّة الآثار القبطيَّة يوم السبت 15 يناير 2022م، اللقاء الثاني للحاصلين على درجة الماجستير أو الدكتوراة حديثًا، ويأتي هذا اللقاء بمباركة ورعاية قداسة البابا تواضروس الثاني للباحثين والبحث العلمي. بدأ اللقاء في الساعة العاشرة صباحًا بكلمة افتتاحية لعرض برنامج اليوم للأستاذ نبيل فاروق فايز مدير وأمين مكتبة الجمعية، ثُم بعد ذلك بدأت فعاليات اليوم والتي قُدِّم فيها أربعة أبحاث للحاصلين على درجة الدكتوراة، وثمانية أبحاث للحاصلين درجة الماجستير، وقد شارك برسائل الدكتوراة كل من (1) د. سلفانا ﭼورﭺ عطالله عازر عن موضوع: تصوير ذوي اللحى في الفن القبطيّ من القرن الخامس الميلادي للقرن الثامن الميلاديّ (دراسة أثرية مقارنة)، (2) د. سارة محمد محمود هاشم عن: تصاوير القدَّيسين الشهداء فى الفن القبطيّ خلال العصر الإسلاميّ (دراسة فنية مقارنة)، (3) د. نورا محمد حسين محمود عن: الخير والشر من خلال المنتجات الفنية المسيحيَّة في مصر من القرن الرَّابع إلى نهاية القرن الثالث عشر الميلاديّ، (4) د. أحمد سعيد مرزوق غالي: الموضوعات والزخارف المصورة على الأوستراكا القبطية، دراسة أثرية من خلال مجموعة غير منشورة بالمتحف القبطى.

ورسائل الماجستير شارك كل من: (1) أسماء سيد على مرسي الصايغ: الإضافات المسيحية في معابد الدولة الحديثة في النوبة دراسة أثرية تاريخية، (2) إسراء خليل إبراهيم: أثر العامل الديني على عمارة الكنائس في مصر من القرن الرَّابع الميلاديّ حتى القرن العاشر الميلاديّ (دراسة أثارية معمارية)، (3) عادل راشد نظير: أجزاء المزامير القبطية على الأوستراكا (دراسة لغوية حضارية)، (4) القمص يسطس فانوس بطرس: أهل الكهف في المصادر القبطيَّة، (5) هانى ظريف خليل سيدهم: دراسة ونشر نماذج فنيّة مُتنوّعة من مصر العُليا بالمتحف القپطيّ، ما بين القرنين الرّابع والسّابع الميلاديّين، (6) مي محمود محرم: الظرفان القبطيان ebol و e\oun دراسة لغوية، (7) عمرو عبد الباسط السيد عبد الكريم: الزمن الثاني في اللغة القبطية (الأصل، والمعنى، والاستخدام: دراسة أجرومية)، (8) القس مينا لبيب فانوس: رئيس الملائكة ميخائيل من خلال مخطوطات الحامولي.

واُختتم اللقاء في الساعة الخامسة ببعض التنبيهات، وعلى هامش اللقاء بدعوة من أ.د. إسحاق عجبان عميد معهد الدراسات القبطية، قام الحضور بزيارة معهد الدراسات القبطية الذي يحتضن معرض أيقونات برونزية للفنان الليتواني الكساندراس اليكسييفاس وزيارة قسم الفن.

وفي تمام الساعة السادسة من مساء نفس اليوم توجه السادة أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية والأساتذة المدعوين من قبل الجمعية والباحثون الذين قدموا أورقهم البحثية، وانضم إليهم الباحثون المشاركون في اللقاء الأول، إلى المقر البابوي للقاء قداسة البابا تواضروس الثاني.

وقد بدأ اللقاء بكلمة شكر من الأستاذ نبيل فاروق فايز، لقداسة البابا، لدعمه ومساندته وتشجيعه للباحثين ودعوته الكريمة لهذا اللقاء مع الأساتذة والباحثين، وقدم خلال كلمته تقريرًا مختصرًا عن عدد المشاركين في اللقائين وتم عرض لكتاب ملخصات الأبحاث ثم قراءة كلمة رئيس الجمعية المهندس واصف بطرس غالي التي أرسلها خصيصًا للقاء، وبعدها تقدم الأستاذ الدكتور إسحاق عجبان عميد معهد الدراسات القبطية لإلقاء كلمة المعهد، وكانت تتضمن إعداد بروتكول تعاون بين جمعية الآثار القبطية ومعهد الدراسات القبطية، وأن المعهد والجمعية يجمعهما تاريخ وجغرافية مشتركة، وأن الجمعية تأسست عام 1934م والمعهد عام 1954م، وعن أوجه التعاون بين المعهد والجامعات المصرية، ثم قامت الدكتورة سلفانا جورج بالقاء كلمة مختصرة لتقديم الأستاذة الدكتورة رشا فاروق مدير معهد البحوث والدراسات القبطية بجامعة الاسكندرية قدمت من خلالها قكرة تأسيس المعهد وأهدافه، ثم تلى ذلك كلمات مختصرة من الأستاذ الدكتور عزت قدوس والأستاذة الدكتورة سماح الصاو والأستاذة الدكتورة شروق عاشور.

ثم ألقى قداسة البابا تواضروس الثاني كلمة عن مصر، وبعدها قام كل باحث بتقديم نفسه وإعطاء فكرة عن رسالته العلمية التي اجتازه وأهميتها وكيفية اختياره لموضوع الرسالة وأهم النتائجة التي توصل إليها في رسالته، ثم قام قداسة البابا بتوزيع شهادات التقدير التي أعدّتها الجمعية لرؤساء الجلسات المشاركين وللباحثين والباحثات، وتم التقط الصور التذكارية للأساتذة والباحثين مع قداسة البابا. وفي نهاية اللقاء تم الاتفاق على أن يكون اللقاء الثالث في اغسطس 2022م.

وقد شارك في اللقاء: نيافة الأنبا مارتيروس الأسقف العام لكنائس شرق السكة الحديد، ا.د. أسحاق عجبان عميد معهد الدراسات القبطية، ا.د. عادل فخري وكيل المعهد، ا.د. عزت قادوس المدير الأسبق لمعهد البحوث، ا.د. رشا فاروق مدير معهد البحوث والدراسات القبطية جامعة الاسكندرية، ا.د. عادل المنشاوي، ا.د. سامي صبري، ا.د. طارق منصور جامعة عين شمس، ا.د. يوحنا نسيم يوسف، ا.د. سماح الصاوي وكيل كلية الآداب للدراسات العليا بجامعة دمنهور، ا.د. سهير أحمد جامعة عين شمس، ا.د. شذى جمال جامعة حلوان، ا.د. ماري مجدي جامعة الإسكندرية، ا.د. شروق عاشور وكيل أكاديمية المستقبل بالقاهرة، والمهندس عاطف عوض، ا.د. اشرف ناجح وبعض الآباء الكهنة والمهتمين بالدراسات القبطية.


  • تقييم المقال
     
  • مقالات اخري للمولف
  • |
  • طباعه


سياسه التعليقات

اضف تعليقا


عنوان التعليق  
موضوع التعليق  

2012 © Site developed and maintained by PSDWorx