اسم المستخدم

 

كلمة المرور

 

    
 
بحث
اللغه
select
السة 5011 مارس 2022 - 2 برمهات 1738 ش     العدد كـــ PDFالعدد 9-10

اخر عدد

الاحتفال باليوبيل الذهبي لتأسيس فرع الكلية الإكليريكية في الإسكندرية

11 مارس 2022 - 2 برمهات 1738 ش

شهد قداسة البابا تواضروس الثاني، ظهر يوم السبت ٢٦ فبراير ٢٠٢٢م، في المقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية، العرض المسرحي «المنارة» ضمن احتفالية بمرور ٥٠ عامًا على تأسيس فرع الكلية الإكليريكية في الإسكندرية بيد المتنيح البابا شنوده الثالث في فبراير عام ١٩٧٢م. تضمن عرض «المنارة»، والذي قدمه فريق «أبطال الإيمان» من كنيسة السيدة العذراء والقديس يوسف البار بسموحة، الدور الهام للتعليم اللاهوتي والوعظ في حفظ الإيمان المسيحي عبر تاريخ الكنيسة. حضر العرض أصحاب النيافة: الأنبا بافلي الأسقف العام لكنائس قطاع المنتزه، والأنبا إيلاريون الأسقف العام لكنائس قطاع غربي الإسكندرية، والأنبا هرمينا الأسقف العام لكنائس قطاع شرقي الإسكندرية، بالإضافة إلى القمص أبرآم إميل وكيل البطريركية بالإسكندرية، وعدد من كهنة الإسكندرية وطلبة وخريجي الكلية الإكليريكية وأبناء الكنيسة.

وفي المساء أُقيمت احتفالية اليوبيل الذهبي لإعادة إحياء الكلية الإكليريكية بالإسكندرية، في مسرح المقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية في الإسكندرية، حيث استقبل خورس شمامسة الكلية قداسة البابا والآباء الأساقفة الحاضرين، وأزاح قداسته الستار عن اللوحة التذكارية التي تؤرخ للمناسبة، وتحرك الموكب مرورًا بمحطات توضح تاريخ ورموز الكلية الإكليريكية عبر خمسين سنة.

بدأت فقرات الحفل بفيلم وثائقي عن تاريخ الكلية وتأثيرها كمنارة الثقافة والتعليم الكنسي، ثم فقرات قدمها خريجو حول خبراتهم بالكلية، كما اعتمد قداسة البابا وثيقة افتتاح معهد دراسة علوم الكتاب المقدس بالإسكندرية تحت مظلة الكلية الإكليريكية وتمنح الدراسة به درجة الدبلومة، ثم عُرِض فيلم «هنا الإسكندرية» عن الرؤية المستقبلية للكلية بعد خمسين عامًا أخرى، واُختُتِم الحفل بكلمة قداسة البابا عبر فيها عن فرحته بالاحتفالية والمناسبة، كما عرض قداسته خمسة أحلام لمستقبل الكلية الإكليريكية هي: (1) مبنى كبير مستقل خارج الكاتدرائية المرقسية مجهز بشكل يليق بالإكليريكية. (2) زيادة عدد الحاصلين على شهادات الدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه). (3) زيادة عدد البعثات التعليمية الخارجية لطالبي وخريجي الكلية. (4) وجود سنة متخصصة في الدراسة ما بعد الكلية مثل دراسة عن المناخ أو الصحة أو الأمور الحياتية أو المسكونيات. (5) إنشاء قسم داخلي بالكلية الإكليريكية.

حضر الاحتفال أصحاب النيافة: الأنبا صليب أسقف ميت غمر ودقادوس وبلاد الشرقية، والأنبا بافلي الأسقف العام لكنائس قطاع المنتزه، والأنبا إيلاريون الأسقف العام لكنائس قطاع غربي الإسكندرية، والأنبا هرمينا الأسقف العام لكنائس قطاع شرقي الإسكندرية، والأنبا بيجول أسقف ورئيس دير السيدة العذراء المحرق ووكيل الكلية الإكليريكية بالمحرق، والأنبا ميخائيل الأسقف العام لكنائس قطاع حدائق القبة والوايلي والعباسية ووكيل الكلية الإكليريكية بالأنبا رويس، بالإضافة إلى القمص أبرآم إميل وكيل البطريركية بالإسكندرية، والقمص أبرآم بشوندي وكيل الكلية الإكليريكية بالإسكندرية، وعدد من الآباء كهنة الإسكندرية وأعضاء هيئة تدريس الإكليريكية وخريجي وطلاب الكلية الإكليريكية.




  • تقييم المقال
     
  • مقالات اخري للمولف
  • |
  • طباعه


سياسه التعليقات

اضف تعليقا


عنوان التعليق  
موضوع التعليق  

2012 © Site developed and maintained by PSDWorx